بعد ممرضة فاس.. وفاة عجوز في عقده الثامن ضمن البؤرة العائلية لمدينة صفرو

وفاة بكورونا-ارشيف وفاة بكورونا-ارشيف

.

بعد يومين من وفاة الممرضة بمدينة فاس كأول حالة فتَك بها الفيروس القاتل خلال مرحلة تخفيف الحجر الصحي بجهة فاس- مكناس؛ سجلت ليلة الخميس/الجمعة الأخيرة بمركز تجميع مرضى “كوفيد 19” بمدينة بنسليمان ضواحي الدار البيضاء، حالة وفاة ثانية محسوبة على جهة فاس، ويتعلق الأمر بمسن في عقده الثامن، كانت إصابته بالمرض وراء كشف بؤرة عائلية بمدينة صفرو، أعلنت عن ظهورها السلطات الصحية منتصف الأسبوع الماضي.

واستنادا إلى المعلومات التي حصل عليها “اليوم 24” من مصدر قريب من الموضوع، فإن العجوز المتحدر من “حي حبونة” وسط مدينة صفرو، والذي جرى نقله معية 11 شخصا من أفراد عائلته التي انتشر فيها الفيروس، لتلقي العلاج بمركز “كوفيد 19” بمدينة بنسليمان، (العجوز) تعرض لتدهور مفاجئ في حالته الصحية وصعوبة في التنفس، أدخلته مرحلة الإنعاش والعناية الطبية المركزة، لكنه لم يخرج منها على الرغم من محاولات الأطباء لمساعدته، عبر الإنعاش التنفسي للقلب بتهوية اصطناعية، حيث جرى إبلاغ أقاربه بوفاته، فيما يواصل أفراد عائلته رحلة علاجهم بنفس المستشفى الميداني لبنسليمان.