وفاتان جديدتان بسبب كورونا في المغرب خلال الساعات الأخيرة والحالات قيد العلاج تصل إلى 4488

الوقاية-المدنية-كورونا الوقاية-المدنية-كورونا

وفيات جديدة بسبب كورونا

عادت حصيلة وفيات المغرب، بسبب فيروس كورونا المستجد، إلى الارتفاع، صباح اليوم الأحد، في ظل تزايد الحالات النشطة، ووصولها إلى مستويات قياسية لم تسجل من قبل.

وحسب آخر حصيلة لوزارة الصحة، فإنه تم تسجيل حالتي وفاة جديدتين، خلال 16 ساعة الأخيرة، لترتفع حصيلة وفيات المغرب جراء الفيروس إلى 234 حالة.

وفي السياق ذاته، وصل عدد الحالات النشطة، التي تتلقى العلاج من الفيروس في المستشفيات المغربية إلى 4488.

عودة المغرب إلى تسجيل وفيات، بعد أيام من الاستقرار، لم يقابله تفسير من وزارة الصحة، كما أن وصول الحالات المتكفل بها إلى مستويات قياسية، قوبل بصمت وزارة الصحة، التي كانت قد أعلنت عن إخلاء المستشفيات من المصابين بفيروس كورونا لاستعادة خدماتها الاستشفائية العادية، والاقتصار على التكفل بالحالات الإيجابية في المستشفيات الميدانية، في بنكرير وبنسليملن، والمستشفى الميداني لسيدي يحيى الغرب، الذي اضطرت السلطات إلى إحداثه، بسبب بؤرة للا ميمونة.