“كورونا” ينتشر عالميا بوتيرة قياسية وسط مخاوف عديدة ومنظمة الصحة العالمية تؤكد “تحديد الاصابات مفتاح السيطرة على الفيروس”

فيروس كورونا فيروس كورونا

"كورونا"

يواصل فيروس كورونا المستجد انتشاره في العالم بوتيرة قياسية وسط تحذيرات متزايدة من منظمة الصحة العالمية ومخاوف مرتفعة من العودة إلى حالة الإغلاق الكامل في الدول التي خففت القيود.

ويتجاوز مؤشر الحالات الجديدة في العالم 280 ألفا على مدار يومين على التوالي، حيث أعلنت منظمة الصحة العالمية يوم الجمعة عن تسجيل ارتفاع قياسي للإصابات المؤكدة بفيروس كورونا، برصد 284196 حالة، بينما سجلت في إحصائية السبت 284083 مصابا.

وتؤكد هذه الأرقام تسارع انتشار الفيروس في العالم رغم أنه تم سابقا تجاوز الذروات في عدد من البؤر الكبيرة، ومنذ 1 يوليو سجلت رسميا أكثر من 5 ملايين إصابة، ما يناهز ثلث الحالات المرصودة منذ بداية التفشي نهاية ديسمبر 2019.

وقالت منظمة الصحة العالمية، في بيان، إنه “ليست أي دولة بمنأى”، مضيفة أن الارتفاع في عدد الإصابات سببه انتقال العدوى بشكل سريع في الأماكن المكتظة كما هو الحال في الأمريكيتين وآسيا.

وذكرت منظمة الصحة أن “مفتاح السيطرة على انتقال العدوى هي العثور على الإصابات وعزلها وإجراء اختبارات ومعالجة المصابين ومخالطيهم”.

وتتصدر الولايات المتحدة والبرازيل والهند وجنوب إفريقيا منذ عدة أسابيع قائمة الدول التي تسجل أكبر أعداد للإصابات الجديدة.

وقالت متحدثة باسم الفرع الأوروبي لمنظمة الصحة العالمية لوكالة “فرانس برس”، السبت، إن “ارتفاع عدد الإصابات بكوفيد-19 مجددا في بعض الدول بعد تخفيف إجراءات التباعد يشكل بالتأكيد مصدر قلق”.