وزارة الخارجية تتكفل بمصاريف ترحيل جثمان شاب مغربي غرق بأحد أنهار فرنسا

بوريطة 1 بوريطة 1

.

على إثر حادث وفاة الشاب المغربي المرحوم محمد السدوري بالضاحية الباريسية بفرنسا، وذلك بأحد الأنهار، أثناء محاولته إنقاذ صديقه الذي غرقق بدوره، قالت وزارة الخارجية، إنه “وتضامنا مع أم المرحوم التي عبرت عن رغبتها في ترحيل جثمانه لدفنه بمسقط رأسه بفاس، أصدر ناصر بوريطة، وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، تعليماته إلى القنصلية العامة للمملكة، بفيل مومبل، للتكفل بجميع الإجراءات والمصاريف الخاصة بترحيل جثمان المرحوم”.

وقدم القنصل العام للمملكة بفيل، موبل تعازي الوزارة لوالدة المرحوم في اتصال هاتفي مساء أمس الخميس.

وأبلغ المسؤول المغربي، والدة الشاب الضحية، بأن المصالح القنصلية ستقوم باستكمال جميع الإجراءات اللازمة الى جانب السلطات المختصة لترحيل جثمان الفقيد في أقرب الأجال الممكنة.