32 جمعية حقوقية تدعو لليقظة دفاعا عن الحقوق والحريات بعد ما عرفه مسار قضية الصحافي الراضي

الصحافي عمر الراضي الصحافي عمر الراضي

حقوقيون يتجاوبون مع قضية الراضي

وجهت 32 منظمة حقوقية، دعوة للقوى الحية والديمقراطية، من أجل اليقظة والتعبئة دفاعا عن الحقوق والحريات، بعد ما عرفه مسار قضية الصحافي عمر الراضي.

وقال “الائتلاف الديمقراطي من أجل إطلاق سراح المعتقلين السياسيين”، الذي يضم جمعيات ومنظمات حقوقية، إنه في الوقت الذي لا زال فيه العديد من معتقلي حراك الرقف قابعين في السجون “يزداد اعتقال عدد من المدونين والصحفيين، ومن ضمنهم الصحافي عمر الراضي، والذي تم إيداعه سجن عكاشة”.

ووجه الائتلاف، تهنئة لكافة المعتقلين الذي استفادوا من العفو الملكي الأخير، ومنهم معتقلي حراك الريف.

يشار إلى أن النيابة العامة لدى محكمة الاستئناف، قد قررت، إحالة الصحافي عمر الراضي على قاضي التحقيق، في قضية “مس بسلامة الدولة” و”التخابر مع عملاء دولة أجنبية”، بالإضافة إلى قضية تتعلق بالاغتصاب.