الملك: الدولة أعطت أكثر مما لديها من وسائل وإمكانيات والدعم لا يمكن أن يدوم إلى ما لا نهاية

الملك في خطابه: قد نعود إلى الحجر الملك في خطابه: قد نعود إلى الحجر

أكد الملك محمد السادس أن الدولة أعطت أكثر مما لديها من وسائل وإمكانيات وتمكنت من دعم العديد من الأسر، التي فقدت فقدت مصدر رزقها، مبرزا في السياق ذاته “أن هذا الدعم لا يمكن أن يدوم إلى ما لانهاية “.

وكشف الملك، من خلال خطابه اليوم الخميس، “أن نسبة كبيرة من الناس لا يحترمون التدابير الصحية الوقائية، التي اتخذتها السلطات العمومية كاستعمال الكمامات، واحترام التباعد الاجتماعي، واستعمال وسائل النظافة والتعقيم”.
وقال الملك “لو كانت وسائل الوقاية غير متواجدة في الأسواق، أو غالية الثمن، قد يمكن تفهم هذه التصرفات، لكن الدولة حرصت على توفير هذه المواد بكثرة، وبأثمان جد معقولة، كما أن الدولة قامت بدعم ثمن الكمامات، وشجعت تصنيعها بالمغرب، لتكون في متناول الجميع، بل إن الأمر هنا، يتعلق بسلوك غير وطني ولا تضامني”.
وأضاف الملك “الوطنية تقتضي، أولا، الحرص على صحة وسلامة الآخرين، وأن التضامن لا يعني الدعم المادي فقط، وإنما هو قبل كل شيء، الالتزام بعدم نشر العدوى بين الناس”.
واعتبر الملك أنه “بالموازاة مع تخفيف الحجر الصحي، تم اتخاذ مجموعة من التدابير الوقائية، قصد الحفاظ على سلامة المواطنين، والحد من انتشار الوباء، وأضاف ” إلا أننا تفاجئنا بتزايد عدد الإصابات، وتدهور الوضع الصحي، الذي وصلنا إليه اليوم مؤسف، ولا يبعث على التفاؤل”.