حكم سابع يقضي بالمؤبد لمرشد جماعة الإخوان المسلمين المصرية

محمد بديع محمد بديع

..

أصدرت محكمة مصرية، اليوم السبت، أحكاما جديدة ضد عدد من قيادات جماعة الإخوان المسلمين، وفي مقدمتهم “المرشد” محمد بديع، والقياديان صفوت حجازي، ومحمد البلتاجي، على خلفية ملف “أحداث قسمة شرطة العرب” بعدما أدانتهم بالتحريض على العنف والغنضمام لجماعة محضورة.

وقضت محكمة جنايات بورسعيد، بالسجن المؤبد في حق المرشد محمد بديع ورفيقيه، كما وزعت أحكاما بالسجن 3 سنوات لـ 59 متهما والحبس 6 أشهر لـ 3 متهمين وانقضاء الدعوى الجنائية لمتهم لمتهم واحد بسبب وفاته.

ويعتبر الحكم على مشد الإخوان المسلمين السابع من نوعه، آخرها في يوليوز الماضي، حينما أيدت محكمة النقض حكما بالمؤبد على بديع في قضة “أحداث مكتب الإرشاد”.

وشمل الحكم أيضا “القياديين البارزين في جماعة الإخوان رشاد البيومي، وعبد الرحيم محمد عبد الرحيم، ومحمود أحمد أبوزيد، ومصطفى عبد العظيم فهمي”، بحسب المصدر ذاته.

كما واجه بديع أحكاما نهائية بالسجن المؤبد في 4 قضايا معروفة إعلاميا بـ”قطع طريق قليوب”، و”أحداث الإسماعيلية”، و”غرفة عمليات رابعة”، إضافة إلى حكم اليوم في قضية “أحداث مكتب الإرشاد”.

بالإضافة إلى ذلك نال بديع أحكاما بالسجن 10 سنوات في قضية “أحداث بني سويف”، و3 سنوات في قضية “إهانة القضاء”، بخلاف تأييد حكم قضائي بإدراجه في “قوائم الإرهابيين” لمدة 3 سنوات.

وبديع (74 عاما)، المرشد العام الثامن لجماعة الإخوان، قبض عليه في غشت 2013 بالقاهرة، على خلفية تهم ينفيها جملة وتفصيلا، بارتكاب والدعوة إلى “أعمال عنف”.