بعد معركة الأمعاء الخاوية.. مندوبية “التامك” تنقل أحمجيق والزفازفي إلى سجن طنجة 2

ناصر الزفزافي ونبيل واحمجيق ناصر الزفزافي ونبيل واحمجيق

...

بعد معركة الإضراب عن الطعام التي خاضها عدد من معتقلي حراك الريف، بدأت المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج، في تنفيذ واحد من أهم مطالب المعتقلين، وهو التجميع في سجن واحد.

وأعلن محمد أحمجيق نقلا عن شقيقه نبيل، أنه تم صباح اليوم السبت، تنقيل كل من ناصر الزفزافي وأحمجيق إلى سجن طنجة 2 حيت يتواجدون بالمصلحة السجنية.

أما بخصوص كل من محمد حاكي و زكريا اضهشور وسمير اغيد، فأكد أحمجيق أنه لم يتم تنقيلهم بعد من سجن كرسيف.

وفي وقت سابق كانت مصادر مطلعة قد أكدت لـ”اليوم 24″، إن مندوبية السجون بدأت فعليا، في تجميع المعتقلين في سجن طنجة، بدل سجن سلوان الذي كانوا يطالبون به، ونقلت بعض سجناء الحراك إلى سجن طنجة، في انتظار تنقيل كل من الزفزافي واحميجق.

وأوضحت ذات المصادر، أن نقل المعتقل ناصر الزفزافي تأخر، لظروفه الصحية، كما أن المعتقل نبيل أحمجيق اختار البقاء مع الزفزافي في سجن رأس الماء بفاس، إلى حين تحسن وضعه الصحي.

وكان المعتقلون قد خاضوا إضرابا عن الطعام، وصل إلى 25 يوما للزفزافي ورفيقه أحمجيق، قبل الإعلان عن فكه أول أمس الإثنين.

وتقول عائلات المعتقلين، إن عددا منهم باتوا يعانون من مضاعفات صحية بسبب الإضراب عن الطعام، منهم الزفزافي الذي تقول عائلته إن وضعه استدعى تدخلا طبيا.