مأساة “عدنان” كادت تتكرر أمس… أمن طنجة يوقف ثلاثينيا استدرج قاصرا

الأمن الوطني ـ أرشيف ـ الأمن الوطني ـ أرشيف ـ

محاولة جديدة للاعتداء على قاصر في طنجة

بعد يوم من فاجعة العثور على الطفل عدنان مقتولا، بعد الاعتداء عليه، ووسط الغضب الشعبي، والاستنكار الواسع، الذي رافق الجريمة، أوقفت سلطات طنجة شخصا، للاشتباه في تورطه في التغرير بطفل قاصر، ومحاولة تعريضه لهتك العرض.

وأوقفت عناصر الأمن العمومي في منطقة أمن بني مكادة في مدينة طنجة، مساء أمس السبت، شخصا يبلغ من العمر 36 سنة، للاشتباه في تورطه في قضية تتعلق بالتغرير بطفل قاصر يبلغ من العمر 11 سنة، ومحاولة تعريضه لهتك العرض.

وأوضح بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني، اليوم الأحد، أن المعطيات الأولية للبحث تشير إلى أن المشتبه فيه نسج علاقة افتراضية مع الضحية، عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك”، قبل أن يحاول استدراجه للقائه في إحدى الحدائق العمومية في منطقة مغوغة، حيث تم توقيفه من قبل عناصر الشرطة بتنسيق مع والد الطفل الضحية، وبحوزته مجموعة من الهدايا، التي كان يعتزم استخدامها في عملية الاستدراج.

وأضاف البلاغ أنه تم الاحتفاظ بالمشتبه فيه تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث التمهيدي، الذي تجريه فرقة الشرطة القضائية في منطقة بني مكادة بإشراف من النيابة العامة المختصة، وذلك لتحديد كافة الظروف، والملابسات المحيطة بمحاولة ارتكاب الأفعال الإجرامية المذكورة.