دراسة: إقبال المغاربة على “الفيديوهات تحت الطلب” ارتفع خلال الجائحة ورمضان

تلفاز تلفاز

.

كشفت دراسة جديدة بعنوان “صعود خدمات بث الفيديو في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا”، أن إقبال المغاربة على “الفيديوهات تحت الطلب” عرف ارتفاعا مهما في فترة الجائحة، وزاد مع حلول شهر رمضان.

وقالت منصة “STARZPLAY”، التي تقدم خدمة مشاهدة الفيديو، حسب الطلب، الرائدة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، من خلال الدراسة، التي قامت بها مؤسسة “بي اس بي” المختصة، (قالت) أن إقبال المغاربة عليها زاد أكثر في زمن الحجر الشامل، إذ ارتفعت ساعات المشاهدة لكل مستخدم من 6.44 ساعة، في يناير 2019 إلى 7.71 في ماي 2020.

وأضافت الدراسة، أن المغرب شهد نموا في عدد المشتركين الجدد، لاسيما خلال جائحة “كوفيد-19″، عندما شكلوا نسبة 69 في المائة من مزيج المشتركين، في ماي 2020.

وقامت “بي اس بي”، شركة الأبحاث العالمية، بدراسة توجهات مشاهدة الفيديو، حسب الطلب خلال الفترة الممتدة من شهر يناير من عام 2019 حتى ماي 2020، وغطت اثنتين من الفترات الرئيسية، وهي: أزمة “كوفيد-19″، وإجراءات الإغلاق الشامل، التي نجمت عنها، وشهر رمضان المبارك.

وضمن أبرز نتائجها، أشارت الدراسة نسها إلى تسجيل “STARZPLAY” نمو قوي، ومتواصل في عدد المستخدمين منذ عام 2019، ووصل معدل النمو إلى ذروته بنسبة 141% مع تفشي “كوفيد-19″، حيث حظرت العديد من الأسواق الرئيسية نشاطات السفر، وطبقت إجراءات الإغلاق الشامل.

وخلال الفترة الممتدة بين شهر يناير 2019 وأبريل 2020، ارتفعت قاعدة مستخدمي “STARZPLAY” النشطين بنسبة 141%، واكتسبت وتيرة النمو زخماً مرتفعاً في أشهر يناير (42%) وفبراير (41%) ومارس (89%) ومن ثمة أبريل (141%) من العام الجاري.

واستمرت المسلسلات بالاستحواذ على نحو 80% من إجمالي معدلات المشاهدة في الفيديوهات تحت الطلب، التي توفرها “ستارزبلاي”.