بعد اصابته بكورونا…الرباح: الإصابة في محيطي جد محدودة…وادعوكم للحيطة والحذر وعدم الاستهانة بهذا الفيروس

عزيز الرباح عزيز الرباح

.

بعد تأكد إصابته بفيروس كورونا المستجد، خرج عزيز الرياح، وزير الطاقة والمعادن والماء، للطمأنة عن وضعها الصحي.

وكتب الرباح في تدوينة على حسابه في فيسبوك “أود أن أعبر عن شكري وامتناني لكل الذين اتصلوا بي لمواساتي والاطمئنان على حالتي الصحية”.

وزاد “اغتنم هذه الفرصة لأدعو الجميع إلى أخذ الحيطة والحذر والالتزام بشروط الوقاية وعدم الإستهانة بهذا الفيروس الذي اخترق العالم وأتعب كل الدول حتى الأكثر تقدما وحير العلماء والأطباء”.

وبعد تسجيل حالات إصابة في صفوف مخالطيه، أكد الرباح “أود أن أخبر الرأي العام أن الإصابة بالفيروس في محيط العمل سواء بالوزارة أو جماعة القنيطرة جد محدود، وأن مصالح الوزارة والجماعة ستستمر في أداء الواجب وخدمة المواطن كما دائما. ومن جهتي سأبذل قصارى جهدي لمتابعة العمل عن بعد حتى لا تتعطل مصالح المواطنين”.

وأصيب عبد العزيز الرباح، وزير الطاقة والمعادن، وعمدة مدينة القنيطرة بفيروس كورونا، حيث جاءت نتائج التحاليل التي أجراها قبل أيام إيجابية.
وحسب المعلومات التي حصل عليها “اليوم 24” من مصدر قريب من الوزير، فإن زوجة الوزير، أيضا، تأكدت إصابتها بالفيروس، فتم نقلها، يوم الخميس الماضي، إلى مستشفى الشيخ زايد في مدينة الرباط.
وتم إخضاع جميع المخالطين للوزير وزوجته للتحاليل المخبرية، منهم سكان العمارة التي يقطنها في مدينة القنيطرة.
ويذكر أن الرباح ثاني وزير في الحكومة يصاب بكورونا، حيث كانت الحالة الاولى زميله في الحزب عبد القادر لعمار، وزير التجهيز والنقل واللوجيستيك.