“هونوريس” للجامعات المتحدة تطلق شهادة لمهارات القرن الواحد والعشرين من أجل إعداد طلابها لسوق العمل الجديد

Photo-Mr-Hassan Filali Photo-Mr-Hassan Filali

بلاغ لمؤسسة "هونوريس" للجامعات المتحدة،

أعلنت “هونوريس” للجامعات المتحدة، إطلاق شهادة “هونوريس” لمهارات القرن الواحد والعشرين، التي تستهدف تعزيز الإدماج المهني لطلابها من خلال تزويد هؤلاء بالمهارات السلوكية، والرقمية اللازمة حتى يكونوا أكثر تنافسية في سوق الشغل.

وأوضحت المؤسسة، في بلاغ لها، أنه تم إحداث شهادة “هونوريس” لمهارات القرن الواحد والعشرين، بناء على مجموعة من البحوث الدولية وبمساهمة العديد من أرباب الشركات.

وشارك في تطوير الشهادة  المذكورة فريق مُكون من ممثلي الهيأة التعليمية، الذين تم اختيار تجاربهم، ودرايتهم في مجالات تخصصهم، بما في ذلك التعليم الإلكتروني، والتكنولوجيات الرقمية.

وأضاف المصدر ذاته أن البرنامج المذكور سيعمل على تكوين الطلاب على مستوى ثمانية مهارات الأكثر طلبا من لدن أصحاب العمل، والمتمثلة أساسا في: الذكاء السلوكي، والإبداع والتفكير التصميمي، والتفكير النقدي، والتواصل، والتعاون، والترميز، وتحليل البيانات، وروح المبادرة، وكلها مهارات ستجعل خريجي مدارس “هونوريس” يتماشون في اتساق تام مع متطلبات عالم العمل الجديد.

وأوضح حسن فيلالي، المدير العام لـ”هونوريس” للجامعات المتحدة بالمغرب، “أن العالم دخل عهدا جديدا، حيث لا يوجد شيء مضمون، وأن في هذه المرحلة أضحى المشغلون يعتمدون على أفكار، وتقنيات جديدة بوتيرة متسارعة، وبناء على ذلك، فإن الطلاب بحاجة لأن يكونوا على اطلاع، ودراية تامة بآخر الابتكارات، من أجل الإبقاء على قدرتهم التنافسية”، مشيرا إلى أن هذه الشهادة الجديدة، التي تركز على المهارات السلوكية، ستساهم في تجهيز طلابنا لعالم العمل خلال المستقبل”.

وسيتم إدماج الشهادة في المناهج الدراسية لجميع المؤسسات التابعة لـ”هونوريس” للجامعات المتحدة “المدرسة المغربية لعلوم المهندس “EMSI”، والمدينة الجامعية العالمية “Mundiapolis”، و”المدرسة العليا للهندسة المعمارية “EAC”، وسيشمل البرنامج الدراسي 100 ساعة تدريس إجبارية لجميع الطلاب، التابعين للشبكة في مختلف التكوينات، إذ ستسمح هذه المهارات لخريجي “هونوريس” بأن يكونوا على توافق كامل مع متطلبات عالم العمل الجديد.

وأبرز البلاغ نفسه أن المجلس الأكاديمي لـ”هونوريس” صمم البرنامج  المذكور، الفريد عبر الأنترنت بشراكة مع “CrossKnowledge “، الرائد العالمي في مجال التعليم الإلكتروني،  و”Le Wagon”، الذي يحتل الصدارة في مجال ” coding boot camps”، حيث يتسم تخصص الرائدان في مجالات المهارات الناعمة، والرقمية بالتكامل، والتوافق، الذي يساعد على تعزيز المهارات، وذلك بإعادة التفكير، وتصميم التدريس من أجل تحسين اكتساب مهارات الطلاب على نحو مستدام.

وتعتبر شهادة “هونوريس” لمهارات القرن الواحدة والعشرين تكويناً في المهارات المطلوبة من قبل المشغلين، مما سيكفل للمتخرجين دخول عالم العمل، مزودين بالمهارات المعرفية، والرقمية اللازمة للنجاح في عالم متغير باستمرار دائم.

وتجدر الإشارة إلى أن “هونوريس” للجامعات المتحدة” أول شبكة للتعليم العالي الخاص في إفريقيا، وهي ملتزمة بتدريب الجيل الجديد من القادة، والمهنيين الأفارقة، القادرين على التأثير في مجتمعاتهم، واقتصاداتهم في عصر العولمة، فيما تجمع المؤسسة ذاتها في المغرب بين 8.000 طالب في 17 حرما جامعيا، ومراكز للتعلم عبر الأنترنت في 4 مدن، كما تضم الشبكة في المغرب 3 مؤسسات هي: المدرسة المغربية لعلوم المهندس “EMSI”، والمدينة الجامعية العالمية “Mundiapolis”، و”المدرسة العليا للهندسة المعمارية “EAC”.

وبإمكان جميع الطلاب، الذين يتابعون دراستهم في المدارس المذكورة الاستفادة من شراكات وبرامج التبادل الحصري في أكثر من 60 جامعة في أوربا، والولايات المتحدة.

وتقدم الشبكة أكثر من 280 برنامجا في مجالات الطب، والعلوم الصحية، والهندسة، وعلوم الكمبيوتر، والأعمال، والقانون، والهندسة المعمارية، والفنون الإبداعية، والتصميم، والإعلام، والعلوم السياسية، والتعليم.