فرنسية وأمريكية تفوزان بجائزة نوبل للكيمياء 2020

Ejt54GdWoAINXz3 Ejt54GdWoAINXz3

بسبب أبحاث متعلقة بتغيير الحمض النووي للنبابات

منحت جائزة نوبل في الكيمياء لعام 2020، بالمناصفة بين العالمة الفرنسية، إيمانويل شاربانتييه، والأمريكية، جنيفر داودنا، وذلك بعد قيامهما بدراسة تطوير طرق تحرير الجينات، وفقا لوكالة سبوتنيك.

وجاء الإعلان عن الجائزة النمذكورة، اليوم الأربعاء، بعد قرار الأكاديمية السويدية الملكية للعلوم، التي قالت إن “إسهامات العالمتين مكنت الباحثين من تغيير الحمض النووي للحيوانات، والنباتات، والكائنات الدقيقة بدقة عالية للغاية”.

وأضافت اللجنة نفسها أن “للتكنولوجيا، التي طورتها الفائزتين بالجائزة، تأثير ثوري على علوم الحياة، وتساهم في التوصل لعلاجات جديدة للسرطان، وربما تجعل حلم علاج الأمراض الوراثية حقيقة”.

Ejt54GdWoAINXz3

ومنحت جائزة نوبل في الطب لهذا العام، أول أمس الاثنين، بشكل مشترك لثلاثة علماء من أمريكا، وبريطانيا، وهم هارفي جي ألتر، ومايكل هوتون، وتشارلز إم رايس، لاكتشاف فيروس التهاب الكبد “سي”، الذي أدى إلى تطوير الاختبارات، والعلاجات، التي أنقذت أرواح الملايين.