عساف ممنوع من دخول الضفة الغربية بقرار إسرائيلي.. والسعودية والإمارات ضده

محمد عساف محمد عساف

حملة إسرائيلية ضده

منعت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، الفنان الفلسطيني، محمد عساف، من دخول أراضي الضفة الغربية المحتلة، بسبب “ظهوره في مقاطع فيديو يمدح خلالها الشهداء ويدعو للنضال ضد إسرائيل”، بحسب صحف إسرائيلية.

وعلق الفنان الفلسطيني محمد عساف عن منع إسرائيل له من دخول  أراضي الضفة الغربية المحتلة، معتبرا ذلك بمثابة استمرار لسياسات القمع وكبح الحريات التي يعاني منها أبناء شعبه.

وغرد عساف، عبر منصة التواصل الاجتماعي تويتر، أمس الخميس: “حبي وانتمائي لبلدي، وتمسكي بالثوابت والقيم الوطنية، شيء أفتخر به، كوني أحد أبناء الشعب الفلسطيني المرابط”.

وزاد عساف: “ما يتردد عن منعي من دخول الأراضي الفلسطينية المحتلة، والقدس وغزة، ما هو إلا استمرار لسياسات القمع وكبح الحريات التي يعاني منها أبناء شعبي، الذي أنتمي إليه قلبا وقالبا وكيانا وروحا”.

وشدد نجم “عرب أيدل”، أن منعه من دخول أراضي بلاده “لن يثنيني عن حب بلادي والتغني بها في كافة المحافل، أي شيء في قلبي يا بلد”.

ويشغل عساف منصب سفير الشباب لدى وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “الأونروا”.

وبالمقابل استنكر وزير الثقافة الفلسطيني عاطف أبو سيف، الخميس، ما أسماه”الحملة الإسرائيلية” ضد عساف.

وقال أبو سيف، في بيان استنكاري، إن “حملة الاحتلال للمساس بالفنان عساف تأتي ضمن مساعيه وحربه ضد الفن والثقافة الفلسطينية”.

وبسبب نفس القرار الذي استهدف عساف فقد حذف برنامج “عرب آيدول”، التابع لقناة “MBC” السعودية، أغنية “علي الكوفية” التي غناها عساف قبل سنوات، وذلك بعد قرار السلطات الإسرائيلية منعه من دخول الأراضي الفلسطينية.

وكانت الأغنية قد حصدت أكثر من 91 مليون مشاهدة وتحمل في طياتها دعما للشعب الفلسطيني، وقضيته.

ووفق ما نقلت قناة “i24news” فإن القرار جاء بعد أشهر من قيام مركز “بادين لدراسات الشرق الأوسط” بالبحث وراء نشاطات عساف.

وعرض مركز “بادين” مقاطع فيديو قال إن عساف يحرض بها ضد “إسرائيل” ويمتدح “الشهداء ويطالب بالكفاح المسلح”

وأكدت مصادر إسرائيلية أنه يتم حاليا دراسة إمكانية العمل مع الإمارات، حيث يقيم عساف، لتدارس طرق منع نشاطات عساف التي صنفت “تحريضية”.