%34,5 من الموظفين المغاربة نساء و11.8% نسبة تعيينهن بالمناصب العليا منذ عام 2012

المجلس الحكومي المجلس الحكومي

.

مؤشرات مقلقة عن المناصفة، بالنسبة إلى المدافعين عنها، كشف عنها تقرير الموارد البشرية، الذي أعدته مصالح وزارة الاقتصاد والمالية، في إطار إعداد مشروع قانون المالية لسنة 2021، ويتعلق الأمر، بالتمثيلية النسائية في الوظيفة العمومية، وأيضا حظها من التعيين في المناصب العليا، إذ منذ بداية العمل، عام 2012، بالمسطرة الجديدة للتعيين في المناصب العليا المتداول في شأنها في المجلس الحكومي، بموجب الفصل 92 من الدستور، بلغ مجموع التعيينات في المناصب العليا، التي صادق عليها مجلس الحكومة، حتى حدود النصف الأول من عام 2020، حوالي 1160.

ويتعلق الأمر بـ48 كاتبا عاما، و41 مفتشا عاما، و824 مديرا، و128 عميد كلية، و24 رئيس جماعة، و95 منصبا نظاميا (مهندس عام، متصرف عام، طبيب عام..).

أما نسبة النساء من مجموع موظفي الدولة، خلال العام الجاري، بلغت في مختلف مصالح الإدارة حوالي 34,5 في المائة، مقابل65.5 ي المائة بالنسبة إلى الرجال، ويلاحظ، حسب تقرير “الموارد البشرية”، أن 89 في المائة من الموظفات تتمركزن على مستوى 6 قطاعات حكومية، ويتعلق الأمر بوزارات التربية الوطنية والتكوين المعهني والتعليم العالي والبحث تالعلمي، والصحة، والداخلية، والعدل، والاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة.

ويتضح من خلال معطيات تقرير الموارد البشرية، الذي أرفقته الحكومة مع مشروع قانون المالية لسنة 2021، أن تعيينات العنصر النسوي في المناصب العليا المتداول بشأنها في المجلس الحكومي (في عهدي ابن كيران، والعثماني)، بلغت 137 تعيينا من أصل 1160 منصبا، أي بنسبة بلغت 11,8 في المائة.

ويتعبر منصب مدير، المنصب الأكثر ولوجا بالنسبة إلى النساء المعنيات بنسبة 13,3 في المائة، يليه منصب “مفتش عام” بنسبة 12,2 بالمائة، ثم المناصب النظامية بنسبة 11,6 في المائة.

وتوجد وزارة التربية الوطنية والتعليم العالي على رأس القطاعات الحكومية، التي شملها أكبر عدد من التعيينات في المناصب العليا، وبلغت 348 تعيينا، بنسبة تصل إلى 30 في المائة من مجموع التعيينات، تليها وزارة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة، بنسبة تصل إلى 10 في المائة، ثم وزارة الفلاحة والصيد البحري بنسبة 8 في المائة، تليها وزارة التجهيز والنقل واللوجيستيك والماء بنسبة 7 في المائة.

وتشير المعطيات إلى أنه من بين ما مجموعه 137 تعيينا نسويا في المناصب العليا، تم تعيين 35 امرأة على مستوى وزارة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة، أي بنسبة 30 في المائة من عدد التعيينات بهذا القطاع، وهي أعلى نسبة تأنيث سجلت منذ عام 2012.