الفرقاء الليبيون يوقعون على اتفاق لوقف إطلاق النار والأمم المتحدة تشكر دول الجوار

image image

نجاح جديد في فك الأزمة الليبية

وقع، اليوم الجمعة، وفدا اللجنة العسكرية الليبية المشتركة “5+5″، التي تجتمع، منذ يوم الاثنين الماضي، في جنيف، تحت رعاية الأمم المتحدة، على اتفاق لوقف إطلاق النار في البلاد.

وأفادت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا أن “الأطراف الليبية توصلت إلى اتفاق دائم لوقف إطلاق النار في جميع أنحاء ليبيا، ويمثل هذا الانجاز نقطة تحول مهمة نحو تحقيق السلام، والاستقرار في ليبيا”، إذ جرى توقيع هذا الاتفاق بحضور مبعوثة الأمم المتحدة إلى ليبيا بالنيابة، ستيفاني وليامز، ودبلوماسيين.

وتوجهت الأمم المتحدة، بعد توقيع الاتفاق، بالشكر إلى دول الجوار الليبي، على دعمها لمسار التسوية السياسية، إذ سبق للمغرب أن احتضن حوار الفرقاء في جولتين، قبل أيام، أفضى إلى اتفاق حول معايير اختيار المترشحين للمناصب السيادية.

وكان الطرفان الليبيان قد وافقا، يوم الثلاثاء الماضي، على تنفيذ العديد من الاتفاقيات من قبيل فتح الطرق البرية الرئيسية في البلاد، وكذلك بعض الخطوط الجوية الداخلية.
يذكر أن  العسكرية الليبية المشتركة، أحد المسارات الثلاثة، التي تتبعها بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، إلى جانب المسارات الاقتصادية، والسياسية، وذلك من أجل التوصل إلى حل للنزاع في ليبيا.

وبالتزامن مع الاتفاق، تم تنظيم أول رحلة جوية تربط شرق، وغرب البلاد، والبدأ في فتح منفذ رأس جدير الحدودي الليبي مع تونس، وسط تطلع الليبيين إلى انفراج أكبر.