منظمة الصحة العالمية ترحب بالأنباء المشجعة للقاحي “مودرنا” و”فايزر” ضد كورونا

كورونا كورونا

.

رحبت منظمة الصحة العالمية بالأنباء المشجعة بشأن لقاحي “مودرنا” و”فايزر” ضد فيروس كورونا المستجد، خاصة في ظل الإعلان عن نسبة فعاليتهما والتي تصل إلى حوالي 94 في المائة، وأكدت على وجوب عدم التراخي.

وقالت الدكتورة سوميا سواميناثان رئيسة العلماء بالمنظمة، في مؤتمر صحفي بجنيف، إن المنظمة وبالرغم من حصولها على النتائج المؤقتة ستنتظر معرفة الأعراض الثانوية لهذه اللقاحات وهو ما سيحتاج إلى حوالي شهرين، وذلك في الوقت الذي تتم فيه دراسة باقي بيانات الفعالية والسلامة.

من جهته، أعرب المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، تيدروس أدهانوم، عن قلقه العميق إزاء تصاعد أعداد الإصابات بفيروس كورونا المستجد “كوفيد-19” في بعض البلدان وخاصة في أوروبا والولايات المتحدة.

وقال أدهانوم، خلال مؤتمر صحفي، بجنيف، إنه “في حين تبدو أخبار نتائج اللقاحات المحتملة لفيروس كورونا المستجد مشجعة، إلا أننا نشعر بقلق شديد تجاه تصاعد أعداد الإصابة بالفيروس خاصة في أوروبا والولايات المتحدة”.

وأضاف “هذا الفيروس الخطير يمكنه أن يهاجم كل أنظمة جسم الإنسان… الدول التي تتراخى في استجابتها تلعب بالنار .. لا يوجد عذر للتقاعس عن العمل”، مشددا على ضرورة أن تتخذ دول العالم إجراءات سريعة وحاسمة.