أعياد الميلاد وكورونا.. بريطانيا تخطط للسماح بالاحتفالات مع بداية استقرار الوضع الوبائي

Boris Christmas.png.gallery.jpg.gallery Boris Christmas.png.gallery.jpg.gallery

..

قال وزير الصحة البريطاني، مات هانكوك، اليوم الجمعة، إن بريطانيا تخفف إجراءات العزل العام المشددة لمكافحة مرض كوفيد-19، للسماح للعائلات بالتجمع في عيد الميلاد، نظرا إلى وجود مؤشرات على أن حالات الإصابة بفيروس كورونا بدأت تستقر بفعل الإجراءات المطبقة.

وتسجل بريطانيا أسوأ حصيلة وفيات رسمية بالمرض في أوربا، إذ فرض رئيس الوزراء، بوريس جونسون، مجموعة من أشد إجراءات العزل العام في أوقات السلم بهدف الحد من تفشي الفيروس.

وذكر هانكوك، وفقا لما أوردته ولكالة سبوتنيك، أنه يتعاون مع الإدارات المعنية في اسكتلندا ،وويلز وأيرلندا الشمالية، لتطبيق نظام يشمل عموم بريطانيا للقواعد المتعلقة بعيد الميلاد.

وتخضع بريطانيا لإجراءات عزل عام، منذ أسبوعين، الأمر الذي قال هانكوك إنه ساهم في استقرار أعداد الإصابات، وهو مؤشر مهم على أن الأمور تتحرك في الاتجاه الصحيح، قبيل اتخاذ قرار بشأن عيد الميلاد.

وقال هانكوك لقناة “سكاي نيوز”: “هناك مؤشرات مشجعة على أن أعداد الحالات بدأت تستقر، والعزل العام الذي طبقناه في مطلع هذا الشهر يؤتي ثماره”.

وينتهي العزل العام في إنجلترا، في 2 دجنبر المقبل، على الرغم من أن بعض الوزراء لم يستبعدوا إمكانية تمديده.