بعد ورطة الصورة مع فنان إسرائيلي.. محمد رمضان يبرر

محمد رمضان رفقة فنان إسرائيلي محمد رمضان رفقة فنان إسرائيلي

قال إنه لم يعرف جنسيته قبل التقاط الصورة

وجد الفنان المصري، محمد رمضان، نفسه في ورطة، بعدما نشرت صفحة “إسرائيل بالعربي”، صورة له رفقة فنان إسرائيلي يدعى عومير آدم، والإعلامي الإماراتي، حمد المزروعي.

وتسبب ظهور رمضان مع الفنان الإسرائيلي في هجوم شرس عليه من الجمهور، وهو ما دفعه إلى تبرير ذلك، في تغريدة على تويتر.

وبرر رمضان، أمس السبت صورته مع الفنان الإسرائيلي بتغريدة كتب فيها: “أنه لا يسأل عن البلد، الذي ينحدر منه أي شخص يلتقط صورة معه، إلا إذا أفصح هو عن ذلك”.

ونشر رمضان مقطع فيديو لشاب فلسطيني ظهر معه، وقال عنه: “في الوقت، والمكان نفسيهما مع شاب فلسطيني!! وأوجه من خلاله تحية للشعب الفلسطيني الشقيق !!”.

واعتبر رمضان أن الضجة، التي خلقتها صورته، وتجاهل بعض للفيديو مع الشاب الفلسطيني، يؤكد له أن القصد “ليس القضية الفلسطينية، ولكن قضيتهم الحقيقية هي المحاولة الـ100 لإيقاف نجاحي وشعبيتي”.

واتهم رمضان بعد نشر الصورة بالتطبيع مع إسرائيل، وخيانة قضية عربية سيرا على نهج الإمارات، التي أعلنت ذلك بشكل رسمي سابقا.