بعد أشهر من الانتظار.. دعم المتضررين من الجائحة في قطاع الصناعات الثقافية والابداعية ينطلق

مسرح مسرح

أول دعم للمتضررين في هذا المجال

في ظل استمرار توقف الأنشطة الثقافية لما يقارب السنة، بسبب الجائحة، أعلن الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي، اليوم الأحد، دعمه لمقاولات الصناعة الثقافية والإبداعية.

وقال الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي إنه ينهي إلى علم كافة الفاعلين في قطاع الصناعات الثقافية والابداعية أن بإمكانهم طلب الاستفادة من التعويض الجزافي لفائدة أجرائهم، والمتدربين لديهم قصد التكوين من أجل الإدماج، والذين توقفوا مؤقتا عن العمل نتيجة الجائحة، والمصرح بهم لدى الصندوق، خلال فبراير 2020.

وطالب الصندوق ذات العاملين في القطاع المذكور، الذين يستوفون الشروط، والراغبين في الاستفادة من الدعم، أن يصرحوا بالأجراء ابتداء من اليوم، وإلى غاية منتصف الشهر الجاري، بالنسبة إلى الفترة الممتدة من شهر شتنبر 2020 وإلى غاية شهر يناير 2021.

أما فيما يتعلق بشهري فبراير، ومارس 2021، فإن التصريح عبر البوابة سيمتد إلى غاية 20 من الشهر الجاري، وبالنسبة إلى شهري أبريل، وماي 2021، فإن التصريح سيبدأ في 16 من الشهر المعني إلى 3 من الشهر الموالي.

ولشرح كيفية استعمال بوابة التصريح، يضع الصندوق رهن إشارة الراغبين في الاستفادة شريطا مصورا، ودليلا توضيحيا على موقعه الرسمي، كما يضع خدمة لربط الاتصال تحت اسم “ألو ضمان”.

والصندوق يؤكد أن التعويض المذكور، والممول من طرف الصندوق الخاص بتدبير جائحة كورونا، يهم الفترة الممتدة من فاتح شتنبر 2020 إلى ماي 2021.

يذكر أن ظروف الجائحة تسببت في شلل الصناعات الثقافية والإبداعية، في ظل استمرار معاناتها جراء اتخاذ السلطات لقرار عدم تخفيف إجراءات الإغلاق، التي تطال الفضاءات الثقافية، مثل دور السينما، والمسارح.