العثماني مهنئا النساء: كلنا عزم وإرادة للعمل أكثر لأجل المرأة المغربية

العثماني والنساء العثماني والنساء

.

هنأ رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، المرأة المغربية بمناسبة عيدها العالمي الذي يصادف 8 مارس، معتبرا أن المناسبة فرصة مهمة لتقييم ما تحقق واستشراف المستقبل.

وقال العثماني، في رسالة التهنئة التي نشرها حسابه الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، “كلنا عزم وإرادة للعمل أكثر لأجل المرأة المغربية، لأنها تستحق الأفضل”، مؤكدا أن الاحتفاء بالمرأة وتكريمها “يتجاوز اليوم الواحد، ويجب أن يعمر كافة أيام السنة”.

وأضاف رئيس الحكومة “أود بهذه المناسبة أن أؤكد بأن بلادنا بقيادة جلالة الملك، خطت ولله الحمد خطوات كبيرة ومشرفة لصالح المرأة وتمكينها اجتماعيا واقتصاديا وسياسيا”.

وزاد مبينا أن البلاد ترجمت “عددا من المكتسبات الدستورية ذات الصلة، وعددا من الإصلاحات التشريعية والمؤسساتية على أرض الواقع في مجال مناهضة التمييز ضد المرأة وضمان استقلاليتها ومشاركتها في الحياة العامة و الوصول لمراكز القرار، ومناصب المسؤولية، وباقي الحقوق المدنية والاقتصادية والاجتماعية”.

وأبرز العثماني أن بلادنا “ما تزال تواصل السير في مراكمة المكتسبات، مع وعينا بالتحديات الثقافية والاجتماعية والاقتصادية التي يجب مواجهتها. وفي إطار العمل على رفع هذه التحديات تندرج الإنجازات الجماعية والمتتالية في المجال القانوني من مثل مدونة الشغل، والقانون المتعلق بتمكين النساء من الأراضي السلالية، والقانون المتعلق بمناهضة العنف ضد النساء، والقانون الخاص بشروط الشغل والتشغيل المتعلقة بالعاملات والعمال المنزليين، والقانون المتعلق بمؤسسات الرعاية الاجتماعية، والقانون المتعلق بتنظيم مهنة العاملات والعاملين الاجتماعيين”.

وختم رئيس الحكومة رسالته قائلا: إن عيد 8 مارس هو “عيد المكتسبات والإنجازات، مع الاستمرار في مواجهة التحديات. وكلنا عزم وإرادة للعمل أكثر لأجل المرأة المغربية، لأنها تستحق الأفضل، وكل عام والمرأة بكل خير”.