استقبال أخنوش لمنسحبين من “البيجيدي”… العمراني: “رسالة غير إيجابية من حليف حكومي”

image image

.

عبر حزب العدالة والتنمية، بوضوح، عن انزعاجه من الاستقبالات التي يوليها عزيز أخنوش، رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار، لمستقيلين من العدالة والتنمية.

واعتبر نائب الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، سليمان العمراني، أن استقبالات أخنوش لمنشقين من حزبه؛ تمثل “رسالة غير إيجابية من حليف حكومي”.

وأكد العمراني، أنه لا يعارض انسحاب أعضاء من حزبه واختيارهم لحزب آخر، واعتبر أن تغيير لونهم السياسي من صميم حريتهم، وأنهم سيخدمون الوطن من أي حزب أو موقع، مسجلا انزعاجه من الاستقبالات الخاصة التي يخصصها أخنوش، والاحتفاء الذي يخص به الملتحقين بحزبه، القادمين من العدالة والتنمية.

خروج العمراني للحديث عن هذا الموضوع، يأتي بعد استقبال كان قد خص به أخنوش  المنسحبة من حزب العدالة والتنمية، اعتماد الزهيدي، إضافة إلى عدد من مستشاري الحزب بمدينة تمارة.

وبدأت عدد من الأسماء المعروفة في حزب العدالة والتنمية، تعلن انسحابها من الحزب، وتوجهها نحو حزب التجمع الوطني للأحرار، آخرها برلماني من الدار البيضاء.