خاليلوزيتش: حجي لن يغادر الطاقم التقني للمنتخب ولم آت إلى هنا لإرضاء الجميع

Screenshot_20210408_121856 Screenshot_20210408_121856

.

عقد الناخب الوطني البوسني، وحيد خاليلوزيتش، ندوة صحافية، اليوم الخميس، في قاعة الندوات، التابعة إلى مركب محمد السادس في المعمورة، للحديث عن مستجدات المنتخب الوطني، والحصيلة ما بعد مباراتي الجولتين الخامسة، والسادسة من التصفيات المؤهلة إلى كأس أمم إفريقيا، المزمع تنظيمها في الكاميرون، مطلع السنة المقبلة.

وأكد خاليلوزيتش أن النتائج أفضل محامي للمدرب في كرة القدم، مشيرا إلى أن نتائج المنتخب الوطني جيدة، رغم الأداء غير المقنع الذي جعل الجماهير المغربية غير راضية بعد نهاية التصفيات.

وأضاف الناخب الوطني أنه يتقبل الانتقادات، ويتفهم غضب الجماهير، مشيرا إلى أن جميع المباريات في التصفيات كانت نتائجها جيدة، باستثناء المباراة الأولى أمام موريتانيا، والثانية، التي شهدت ظروفا لم تكن أبدا مواتية للعب كرة القدم.

وأردف المتحدث نفس أنه لم يأت إلى المنتخب الوطني لإرضاء الجميع، بل للعمل، مشيرا إلى أن لديه طموحا يعمل على تحقيقه، بمساعدة رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، فوزي لقجع، وفق استراتيجية عمل احترافية، نظرا إلى الإمكانيات المتوفرة، مؤكدا أن العائق الوحيد، الذي يواجهه، هو انعدام الوقت الكافي للاشتغال، بسبب الوضع الصحي العالمي.

وفي جوابه عن الهجمات، التي تطال مساعده، يوسف حجي، الذي تعالت أصوات كثيرة في مواقع التواصل الاجتماعي في الآونة الأخيرة، متسائلة عن مهمته داخل المنتخب، قال إن حجي يعد من بين أبرز المواهب، التي أنجبت الكرة المغربية، كما أنه يؤدي عملا جيدا، وسيبقى ضمن الطاقم إلى حين مغادرته.

ولم يخف خاليلوزيتش استغرابه من الهجوم، الذي يتعرض له حجي، في الآونة الأخيرة، إذ أكد أن كل أعضاء طاقمه يتعرضون للهجوم، خصوصا حجي، الذي وصفه بأنه ثروة للمغرب، سواء عندما كان لاعبا، وإنجازاته التي حققها، أو بعمله معه، الآن، مساعدا له.

وتابع المدرب الوطني أن شن هجوم شرس على حجي أمر يثير الريبة، مؤكدا أن هذا الأخير سيبقى ضمن طاقمه، ولا يفكر في التخلي عنه أبدا، موضحا أن كل أعضاء الطاقم التقني بمستوى عال، وهو ما بدى جليا في المعسكر، أو المباريات، التي لم تعرف أي مشكل عضلي وقع، نتيجة التوفر على طاقم تقني، وطبي يتمتع بتجربة عالية.

وفي السياق ذاته، وردا على كل من قال إن المنتخب الوطني كان ضعيفا أمام المنتخب البوروندي، استعان خاليلوزيتش بلقطات فيديو من مباراة الأسود أمام بوروندي، دفاعا منه عن اللاعبين، وكذا على خططه، التي وظفها في المباراة، حيث عرض لقطات لإظهار الضغط العالي للأسود، من أجل استرجاع الكرة من أرجل لاعبي الخصم، ناهيك عن عرض لقطات للهجمات، التي خلقها لاعبو المنتخب، ولم يتمكنوا من ترجمتها إلى أهداف، فضلا عن لقطات أخرى توضح طريقة الانتقال من الدفاع إلى الهجوم، وسرعة الانتقال عن طريق تمريرة، أو تمريرتين.

وجوابا عن سؤال حول استبعاده بدر بانون من لائحته، أكد خاليلوزيتش أن اللاعب يقدم مستويات كبيرة رفقة الأهلي المصري، إلا أنه لم يقتنع بعد بأدائه للمناداة عليه لتمثيل المنتخب، والشيء نفسه ينطبق على اللاعب بنشرقي، موضحا أن كل لاعب يشتغل بشكل جيد سيكون مكانه المنتخب الوطني، وبأنه هو الوحيد، الذي تعود له الصلاحية للمناداة على اللاعبين، الذين بإمكانهم تمثيل المنتخب.