القاضي المغربي بنونة يواصل مهامه بمحكمة العدل الدولية لولاية اخرى

محمد بنونة محمد بنونة

أعادت الدول الأعضاء في الأمم المتحدة ومجلس الأمن، انتخاب القاضي محمد بنونة لولاية أخرى تمتد لتسع سنوات بمحكمة العدل الدولية، وهو ما يعد تجديدا للثقة في هذا القاضي المبرز، الذي ساهم، عبر تمثيليته الجيو سياسية العالمية، في تطور القانون الدولي.

وأعيد انتخاب محمد بنونة، الذي يعتبر عضوا بمحكمة العدل الدولية منذ سنة 2005، بالتزامن من قبل الجمعية العامة ومجلس الأمن التابع للأمم المتحدة بأغلبية ساحقة، وذلك لولاية أخرى، تنطلق في فبراير 2015، إلى جانب 14 قاضيا آخر بلاهاي.

ونقلت وكالة المغرب العربي للانباء عن محمد بنونة قوله إن انتخابه ليست “تشريفا”، وإنما تكليفا من أجل مواصلة العمل إلى جانب زملائه من أجل “تسوية سلمية للنزاعات” ضمن هذه الهيئة الدولية التي عرفت كيف “توطد شرعيتها”.

كما أضاف الدبلوماسي وعميد كلية الحقوق بالرباط سابقا، أن ممارسة الدبلوماسية المتعددة الأطراف تساعد رجل القانون على إدراك أفضل للوقائع حينما يكون بصدد الإدلاء بحكم في قضايا ذات طابع قانوني