اغتصاب قاصر داخل “مسيد” وسجن المتهم 3 سنوات

اغتصاب طفل اغتصاب طفل

لا يمر يوم دون أن تصل أخبار الاعتداءات الجنسية على أطفال قاصرين من قبل وحوش آدمية، وقد تمتد الاعتداءات الجنسية على القاصرين الى أماكن مقدسة، ضمنها المساجد!

آخر الاعتداءات تعرض لها قاصر لا يتجاوز سنه 8 سنوات، على يد طالب بدار بن الشيخ، الواقعة بجماعة تمسية، نواحي أيت ملول، ولم يكن مكان الاعتداء سوى “مسيد” لحفظ القرآن.

وكشفت مصادر “اليوم24″، أن المتهم، البالغ من العمر 19 سنة، استغل براءة الطفل وهتك عرضه بالقوة تحت التهديد.

وتضيف المصادر ذاتها، أن الجريمة وقعت ما بين أداء صلاة الظهر والعصر، حين انفرد الطالب بالقاصر حديث الوصول إلى “المسيد” لحفظ القرآن خلال عطلته الصيفية. وتحت التهديدات بالقتل والفضيحة، مارس عليه شذوذه، قبل أن يخلي سبيله.

ولم يتردد الضحية في إخبار والدته في الحين، لتتقدم بشكاية لدى عناصر الدرك الملكي بالمنطقة، وخلال اعتقاله اعترف المتهم بكل التهم الموجهة إليه.

وكشف صلاح الكناوي عن جمعية “نحمي ولدي” لحقوق الطفل، والتي دخلت على الخط، في حديث مع “اليوم24″، أن محكمة الاستئناف في أكادير قضت، أول أمس الثلاثاء، بسجن المتهم 3 سنوات.

وشدد المتحدث، أن الجمعية ستطالب عبر محاميها باستئناف الحكم، والمطالبة بأشد العقوبات، خصوصا أن هتك العرض كان تحت التهديد، الذي تصل مدة السجن فيه، حسب القانون، إلى 5 سنوات وما فوق.