وهبي يضع ثلاث شكايات ضد بنكيران

وهبي في تجمع خطابي وهبي في تجمع خطابي

تقدم عبد اللطيف وهبي، وكيل لائحة الأصالة والمعاصرة لمجلس جهة سوس ماسة، اليوم الخميس بـ ثلاث شكايات ضد عبد الإله بنكيران، رئيس الحكومة، والأمين العام لحزب العدالة والتنمية، حيث يتهمه ب “السب والقذف والحث على الكراهية”.

ووضع وهبي الشكاية الأولى لدى الوكيل العام للملك لدى محكمة النقض في أكادير، والشكاية الثانية بالمحكمة الابتدائية في أكادير،  والثالثة لدى المحكمة الابتدائية في تيزنيت، واستند وهبي وكيل اللائحة الجهوية لحزب الأصالة والمعاصرة في أكادير في شكايته على تصريحات بنكيران خلال تجمع خطابي له في مدينة أكادير.

وطالب وهبي الوكيل العام للملك لدى محكمة النقض في أكادير في شكايته استدعاء بنكيران للتحقيق معه، بخصوص  “الأفعال الجرمية، التي ارتكبها في حق مناضلي حزب الأصالة والمعاصرة وقيادييه، ووكيل اللائحة الجهوية للحزب بجهة سوس ماسة، والمتمثلة في السب والقذف وعدم الإشعار بجريمة مرتكبة”.

واعتبر وهبي في شكايته ضد بنكيران أن تصريحات رئيس الحكومة مسته شخصيا باعتباره مرشحا باسم حزب البام في مدينة أكادير، لافتا الانتباه إلى أن بنكيران تحدث عن وقائع “غير صحيحة في حقه بادعاء أن غايته لن تتأتى إلا عن طريق شراء ذمم باقي المرشحين عن طريق المال الحرام”، وهو ما يرى فيه وهبي استهدافا له “من أجل الإساءة إليه والنيل من اعتباره الشخصي”.

وسبق لوهبي أن صرح لـ “اليوم 24″، أن”سي بنكيران ولو أنه كان يتصرف رئيسا لحزب، إلا أنه كان يوحي للجمهور أنه يتكلم كرئيس حكومة”، ما دفع وهبي إلى التشديد على أنه “من الغريب أن يوجه رئيس الحكومة هكذا اتهامات دون أن يطلب من وزير العدل أن يباشر الإجراءات”.

وكان بنكيران قد وجه سهام نقده نحو حزب الأصالة والمعاصرة في تجمع خطابي، يوم أمس الأحد، قال فيه إن “الحزب المعلوم بطرقه المعلومة احتل المرتبة الأولى في انتخابات الغرف المهنية “جا هو الأول ما قلنا والو وتقبلنا ذلك بروح رياضية، حتى قالوا إن الانتخابات المهنية مؤشر على سقوط شعبية العدالة والتنمية، وإننا لسنا مستعدين بما فيه الكفاية لقيادة البلد”،  قبل أن يضيف “هذه انتخابات الشعب، وليست انتخابات فئوية، والجميع يعلم كيف نجحتم فيها”، قبل أن يوجه خطابا مباشرا إلى قيادات حزب الأصالة والمعاصرة قائلا “دوك الفليسات اللي جمعتو من الغبرة باغيين تشريو بها المواطنين والمرشحين”.