“الفراشة” يحتجون أمام البرلمان بلباس غوانتانامو

صورة من الوقفة صورة من الوقفة
يستعد عدد من الباعة المتجولين في مختلف المدن المغربية لتنظيم وقفة احتجاجية، يوم الخميس 17 شتنبر، أمام مقر البرلمان في الرباط، وهم يرتدون لباسا شبيها بلباس معتقلي “غوانتانامو”.
وحسب عماد المحبوب، عضو المكتب الجهوي للمنظمة الديمقراطية للتجار والحرفيين جهة الدارالبيضاء، فإن هذه الوقفة تأتي بعد اعتقال السلطات لعدد من “الفراشة” في درب السلطان والبرنوصي، وبعد حملات وصفها بـ”الشرسة”، والتي تشنها السلطة على المستوى الوطني في حق الباعة المتجولين.
وأوضحت المصادر ذاتها أن “الفراشة” أصبحوا يعانون بشكل يومي مضايقات السلطات العمومية، التي تطالبهم بإخلاء الملك العمومي في الكثير من أحياء المنطقة، ما جعلهم يفقدون مصدر رزقهم الوحيد.
وتجدر الإشارة إلى أن لباس معتقلي “غوانتانامو” أصبح وسيلة احتجاج الباعة المتجولين بعد أن ابتدعه البائع المتجول ياسين الحميني، الشهير بلقب “مول الكروصة”، الذي سبق له الاحتجاج في عدة مدن مغربية مرتدياً اللباس ذاته، كما قام قبل شهرين الباعة المتجولون في البيضاء بالاحتجاج به أمام المحكمة الابتدائية في عين السبع.