هذه حقيقة اعتقال حارس الرجاء في المطار

علوش علوش

 

شغل حارس الرجاء الرياضي، هشام العلوش، بال الرأي العام الوطني، عموما، والرجاوي، خصوصا، على خلفية الحديث عن اعتقاله بمطار محمد الخامس في مدينة الدارالبيضاء في رحلة العودة من مدينة وجدة رفقة باقي أعضاء الفريق.

وقال مصدر جيد الاطلاع من داخل مكتب الرجاء لـ “اليوم 24″ إن الحديث عن اعتقال الحارس علوش مجرد إشاعات انتشرت كالنار في الهشيم، مبرزا أن عدم إسقاط اسمه من قائمة المبحوث عنهم بالنظام الأمني هو السبب وراء انتشار الإشاعة.

وأضاف” خلال عودة الفريق الأخضر من معسكره الإعدادي بتركيا، وتحديدا أوائل شهر غشت الماضي، اعتقلت المصالح الأمنية الحارس الرجاوي بتهمة إصدار شيك من دون رصيد قيمته 16 ألف درهم، واقتادته إلى الدائرة الأمنية، حيث أدى المبلغ وحصل على تنازل من طرف متابعه ليتم إطلاق سراحه”.

وختم المصدر ذاته أن “السيناريو تكرر خلال عودة الفريق من وجدة بعدما أخطر مسؤول أمني اللاعب بكونه موضوع مذكرة بحث بتهمة إصدار شيك بدون رصيد، ليتم التحري في الأمر وإخلاء سبيل اللاعب، الذي طالبه مسؤولو الرجاء بالتوجه صوب المصالح الأمنية المختصة لإسقاط اسمه من قائمة المبحوث عنهم”.