الإدريسي: الملك سألني عن أوضاعي الصحية ودعاني لتقديم أغاني وطنية

توشيح حياة الادريسي توشيح حياة الادريسي

كشفت الفنانة حياة الإدريسي، التي وشحها الملك محمد السادس بوسام المكافأة الوطنية بدرجة قائد، بمناسبة الذكرى 40 للمسيرة الخضراء، أن هذه الإلتفاتة الملكية شكلت بالنسبة إليها مفاجأة كبيرة لم تكن تتوقعها.
وأضافت الإدريسي، في تصريح لـ”اليوم24″، أنها تلقت الدعوة إلى حضور احتفالات عيد المسيرة الخضراء في العيون، وهناك فوجئت بخبر توشيحها من طرف الملك، واعتبرت أن ذلك تكليف لها من أجل العطاء أكثر.
وأكدت الإدريسي أن مسارها الفني بعد التوشيح، وتعهدت بتقديم أفضل ما لديها احتراما للوسام الملكي، كاشفة أنه خلال توشيحها طالبها الملك بالاستمرار في تقديم أغان مغربية محترمة.
كما أوضحت أن الملك سألها لحظة وقوفها أمامه على صحتها، خصوصا أنه كان قد سبق وتكلف بمصاريف علاجها خلال فترة مرضها، مضيفة أنه سألها عن أحوال أسرتها أيضا.
وعن الأغنية “حنا ماليها”، التي كتبتها ولحنتها وغنتها رفقة الفنانة لطيفة رأفت، وعبد الرحيم الصويري، وعبد العالي لغاوي، صلاح الدين محسن، بمناسبة الاحتفال بالذكرى 40 للمسيرة الخضراء، قالت إنها كانت تشاهد في إحدى القنوات ربورتاجا عن المسيرة الخضراء، حيث المغاربة يحملون القرآن الكريم والراية المغربية، ما جعلها تفكر في أغنية ترسم صورة المسيرة الخضراء. وأشارت الفنانة إلى أنها كتبت الأغنية في العام الماضي، وظلت تلحن الأغنية من حين إلى آخر، إلى أن دخلت إلى الأستوديو قبل شهر رفقة الفنانين المذكورين من أجل تسجيلها وإصدارها في المسيرة الخضراء.