صرخة ممزوجة ب”الدماء” للمعطلين “المعاقين” في يومهم العالمي! -صور

احتج، زوال أمس الخميس، في العاصمة الرباط، العشرات من المكفوفين حاملي الشهادات العاطلين عن العمل، وذلك بمناسبة اليوم العالمي للأشخاص في وضعية إعاقة، الذي يصادف 3 دحنبر من كل عام.

وجدد المكفوفون مطالبهم المتمثلة في الإدماج المباشر في أسلاك الوظيفة العمومية، حيث رددوا خلال الوقفة الاحتجاجية أمام محطة الرباط المدينة، عددا من الشعارات، وحملوا لافتات كتب عليها “لا بديل عن الإدماج المباشر” و”لا حقوق لا رعاية.. بين الإشهار والدعاية”. وشهدت الوقفة حالات إغماء في صفوف النساء من ذوي الاحتياجات الخاصة، وسط حضور أمني مكثف.

12348387_989890297737904_1761058285_n 12351015_989890257737908_632901413_n

ومنذ اعتماد دستور 2011، الذي ينص الفصل 34 منه على ضرورة “إعادة تأهيل الأشخاص الذين يعانون إعاقة جسدية، أو حسية، أو حركية، أو عقلية، وإدماجهم في الحياة الاجتماعية والمدنية، وتيسير تمتعهم بالحقوق والحريات المعترف بها للجميع”، تسابق الحكومة الزمن من أجل تنزيل هذه المقتضيات الدستورية، وكذا الوفاء بالتزامات المغرب الدولية، والمتمثلة على الخصوص، في مصادقته على اتفاقية حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة المعتمدة من طرف الجمعية العامة للأمم المتحدة بنيويورك في 13 دجنبر 2006 والبروتوكول الاختياري الملحق بها.

12312054_989890357737898_938207611_n 12312492_989890387737895_457812593_n

وفي هذا الصدد، أقرت وزيرة التضامن والمرأة والأسرة والتنمية الاجتماعية، بسيمة الحقاوي، بـ”تعدد” و”تعقد” قضايا الأشخاص في وضعية إعاقة، مؤكدة أن الحكومة تحلت بـ”الجرأة” من أجل مقاربة هذه القضايا عبر المدخل القانوني والواقع المعيش، فضلا عن العمل على تحقيق الالتقائية بين جميع القطاعات الحكومية، وتعزيز الشراكة مع المجتمع المدني.