إدارية الرباط تنظر في طعن “البيجدي” ضد عضوين بمجلس وجدة تخليا عنه

محكمة الاستئناف الادارية محكمة الاستئناف الادارية

كشف مصدر مطلع أن محكمة الاستئناف الإدارية بالرباط ستنظر، يوم الجمعة المقبل 11 دجنبر، في الطعن الذي تقدم به حزب العدالة والتنمية ضد العضوين بمجلس وجدة عبد الكريم ديدي وأحمد الشبيلي، اللذين ترشحا في الانتخابات الماضية باسم المصباح.

وبحسب المصدر ذاته، فإن الجلسة المقبلة هي الجلسة الثانية على مستوى محكمة الاستئناف بعد استئناف المعنيان للحكم الصادر من المحكمة الادارية بوجدة، والذي قضى بتجريدهما من عضوية المجلس بسبب تخليهما عن الحزب السياسي الذي ترشحا به، حيث من المرتقب أن يتقدم المعنيان بمذكرتين تجيبان عن المقال الذي أدلى به دفاع البيجيدي، ومن المرجح وفق نفس المصدر أن تحجز القضية للمداولة للنطق بالحكم في اليوم نفسه.

في السياق نفسه، لم تعين بعد المحكمة ذاتها جلسة للنظر في الطعن المقدم ضد مكتب ورئيس مجلس وجدة، حيث رجح المصدر ذاته أن يكون ذلك راجع إلى المدة التي تأخذه مسألة الاحالة على هذه المحكمة، وأيضا تاريخ وضع الاستئناف، وتوقع أن تعين المحكمة جلسة للنظر في الطعن خلال الأسبوع الجاري.

تجدر الإشارة إلى أن المحكمة الغدارية بوجدة كانت قد ألغت عملية إنتخاب رئيس مجلس وجدة، وانتخاب مكتب المجلس وحملت المسؤولية في عدم تطبيق القانون كما يجب للسلطة المشرفة على هذه العمليتين.