بيضوضان لليوم 24:الجمهور أحسن شيء في الديربي والنتيجة تمتد تداعياتها

بيضوضان بيضوضان

 

شدد مصطفى بيضوضان، الهداف السابق لفريقي الرجاء والوداد الرياضيين، على أن أجمل شيء عاشه خلال مباريات الديربي الـ 15، التي شارك فيها هي الجماهير التي تؤثث الملعب، وتصنع الجمالية والاحتفالات بالمدرجات.

وقال بيضوضان في تصريح خص به “اليوم 24” إنه لعب للفريقين معا، وخاض الديربي بلونين مختلفين، مؤكدا أن القاسم المشترك بين التجربتين هو الإبهار الجماهيري، الذي يرافق مباريات الديربي، التي قال إن لها خصوصياتها التي تميزها عن باقي المباريات.

وأضاف “أن تلعب للوداد أو الرجاء فهو أمر مشابه بحكم أنهما يتوفران على قاعدة جماهيرية عريضة متعلقة بفريقها إلى درجة يصعب وصفها، وهو ما يزيد من حدة المسؤولية، ويجعل الرغبة في تقديم الأفضل هاجسا مشتركا بين جميع اللاعبين”.

وتابع” اللعب أمام قرابة 80 ألف مشجع أمر ليس سهلا بالمرة، خصوصا إذا كنت مهاجما تنتظر منك الجماهير هدفا يزرع الفرحة والابتسامة في المدرجات، علما أن تداعياته تمتد إلى ما بعد نهاية دقائق الديربي بأشهر عديدة، أما إذا كانت النتيجة كبيرة فهو يمتد إلى سنوات طويلة”.