توجيه تهمة “ارتكاب عمليات قتل” لشاب له علاقة بالمغربي صلاح عبد السلام

خلال عملية مداهمة في بلجيكا خلال عملية مداهمة في بلجيكا

أعلنت النيابة العامة البلجيكية، اليوم الخميس، أن شخصا عاشرا هو شاب في الثانية والعشرين من العمر وضع في التوقيف الاحترازي في بروكسل بتهمة القيام “بعمليات قتل إرهابية والمشاركة في مجموعة إرهابية” في اطار التحقيق في اعتداءات باريس.

واوقف ايوب ب. البلجيكي المولود في 1993، أمس الاربعاء خلال عملية مداهمة في منطقة “مولنبيك سان جان” في بروكسل. وقال بيان للشرطة إن “قاضي التحقيق أصدر صباح اليوم مذكرة توقيف ضده بتهم عمليات قتل ارهابية والمشاركة في نشاطات مجموعة إرهابية”.

وتمت خلال عملية الدهم مصادرة عشرات الهواتف النقالة التي “يجري فحصها”. وذكرت وسائل اعلام بلجيكية أن عملية الدهم تمت في منزل كان قد خضع للتفتيش بعد ثلاثة أيام على اعتداءات باريس في 13 نونبر الماضي.

وتواصل المصالح الأمنية الفرنسية والبلجيكية البحث عن البلجيكي من أصل مغربي، صلاح عبد السلام، المبحوث عنه رقم واحد من قبل الاستخبارات العالمية، للاشتباه في كونه العقل المدبر للأحداث الإرهابية التي هزت فرنسا نونبر الماضي، مخلفة مقتل 130 شخصا، من بينهم المهندس المغربي محمد أمين بنمبارك.