استئنافية البيضاء تقضي بسجن “ولد الحوات” في قضية اغتصاب قاصر!

ولد الحوات ولد الحوات

قضت استئنافية الدار البيضاء، اليوم الخميس، بالسجن ثلاث سنوات وغرامة 80 ألف درهم، في حق نجم الأغنية الشعبية سعيد ولد الحوات، المتهم باغتصاب قاصر.

وكانت المحكمة الابتدائية قد برأت المتهم بتاريخ 13 مارس الماضي، وذلك بعد أن قضى شهورا وراء قضبان السجن.

وتعود تفاصيل الواقعة، إلى بداية السنة الجارية، حين اتهمت القاصر ولد الحوات باغتصابها، فيما صرح ولد الحوات أنه يعرف الفتاة كـ”زبونة كانت تحضر هي وأسرتها دائما إلى جميع حفلاته، وتحجز الطاولة الأمامية” مشيرا إلى أن “الفتاة ووالدتها كانتا تبتزانه، وتطلبان منه شراء شقة لهما بمبلغ 30 مليون سنتيم، أو أنهما ستقدمان شكاية ضده”.

ولما ووجه ولد الحوات بالتسجيل الصوتي الذي يوثق للعلاقة الحميمية بينه وبين الفتاة، قال إن العلاقة التي كانت تجمعهما لم تكن تتجاوز علاقة فنان بمعجبة.

من جانبها أكدت الفتاة أنها “تعرفت على ولد الحوات في ملهى ليلي، وتبادلا الأرقام الهاتفية، وفي أحد الأيام اتصل بها وطلب أن يحضر لمنزلها فلم تمتنع”، وأضافت أنه “جاء وكان يحمل معه العصير وشرباه معا” مشيرة إلى أنها “شعرت بعد ذلك بالدوار والنعاس فلم تشعر بنفسها سوى لحظة استيقاظها في الصباح حيث اكتشفت أنها تعرضت للاغتصاب”.

يشار إلى أن تصريحات الفتاة التي تتهم ولد الحوات عرفت تناقضات، ذلك أنه حين حاصرها القاضي بالأسئلة، صرحت أنها مارست مع المتهم الجنس أكثر من مرة، قبل أن تتقدم بشكاية أمام الضابطة القضائية، غير أن المحكمة الابتدائية وبعد جلسات متتالية تم تبرئته، قبل أن تدينه محكمة الاستئناف اليوم الخميس.