رونالدو يبحث عن “رحم” للكراء حتى يصبح أبا لمرة ثانية!

رونالدو وإبنه رونالدو وإبنه

بات النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو مادة دسمة لوسائل الإعلام العالمية، خصوصا البرتغالية، ليس نتيجة ما يقدمه من مستوى على رقعة الملعب، وإنما بسبب الضجة الإعلامية الكبيرة، التي بات يخلقها جراء رحلاته المتعددة وعلاقاته الوطيدة مع مغاربة وتصريحاته الإعلامية.

وكشفت وسائل إعلام برتغالية، أن نجم فريق ريال مدريد بات يفكر جديا في أن يصبح أبا للمرة الثانية، موضحة أنه يبحث عن امرأة ليستأجر “رحمها” حتى يحظى بمولود ثان.

وأكدت المصادر ذاتها أن رونالدو سافر إلى الولايات المتحدة الأمريكية للبحث عن ” رحم” للكراء، مشددة على أنه لم يؤكد الخبر بعد، مضيفة أنه يرحب بالفكرة، معززة خبرها بتصريح له قال فيه “5 أو 6 أبناء، لما لا؟ أتوفر على الإمكانيات المطلوبة وأرغب فيهم”.

وشددت المصادر ذاته على أن التوجه يسير في طريق توفر الابن الجديد لرونالدو على الجنسية الأمريكية على غرار ابنه رونالد جينيور، الذي رأى النور في أحد مستشفيات فلوريدا الأمريكية، والذي كان ثمرة صفقة مع نادلة أمريكية.