الخلفي يرد على حملة “جودة التعليم”: الحكومة لم ترفع يدها عن التعليم والآباء مطمئنون

المتحدث الرسمي باسم الحكومة مصطفى الخلفي - ارشيف المتحدث الرسمي باسم الحكومة مصطفى الخلفي - ارشيف

بعد إطلاق مجموعة من النشطاء على موقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك” حملة للمطالبة بالنهوض بالمدرسة العمومية، خرجت الحكومة لتؤكد أنها “لم ترفع يدها عن التعليم”، كما يدفع بذلك عدد من النشطاء.

وقال الخلفي خلال ندوة صحافية، أعقبت انعقاد الاجتماع الأسبوعي، لمجلس الحكومة، اليوم الخميس، إن الحكومة بصمت على إنجاز مهم في التعليم هو “التوافق في اطار المجلس الاعلى بالتربية على رؤية وطنية جماعية للخمسة عشر سنة المقبلة تمكن من ترصيد المكتسبات التي تحققت وتعزيز الثقة في المدرسة ومؤسسات التعليم العمومية ومواجهة الاشكاليات “.

وزاد المسؤول قائلا : “لا يمكن القول انه لم يتحقق شيء في هذا المجال”، مشددا على أن الحكومة ركزت على “الشق الاجتماعي من خلال برامج كبرنامج تيسير وبرنامج الدعم على مستوى التعليم العالي لمواجهة الاكتظاظ وتحديات السكن الجامعي”.

وأكد الوزير ، على أن “الحكومة اعطت الاولوية الاشكالات الاجتماعية التي تعيق التمدرس”، الأمر الذي كلف موارد مالية فاقت 4 مليار درهم من ميزانية إجمالية تبلغ 54 مليار درهم”، يورد المتحدث بإسم الحكومة.

واسترسل الخلفي في دفاعه عن السياسية التعليمية للحكومة قائلا :”إن الحكومة لم تتخل عن التعليم بل اعطت اولوية لهذا المجال واعتقد ان ثمار ذلك تظهر تباعا”، مستعرضا في هذا السياق “المجهودات التي تمت في مراجعة المقررات وفي التكوين المهني والبحث العلمي”، والتي اعتبرها “خطوات تأسيسية وواعدة وتواجه تحديات تعزيز جودة التعليم وتعزيز محاربة الأمية”.

ولفت الوزير إلى أن عمل الحكومة على “ضمان استمرارية المؤسسة التعليمية في اعمالا لمبدأ الأجر مقابل العمل، إذ كانت بعض الفترات تعرف ضياع نصف الزمن المدرسي بسبب الإضرابات”، وفق تعبير الوزير، الذي أكد أن “آباء ما لايقل عن 6 ملايين متلميذ صاروا مطمئنين ان المدرسة مفتوحة وتؤدي خدماتها”.

 

loading...

تعليقات الزوار

  1. اوا قريو اولادكم في المدارس الحكومية انتم ترسلون تولادكم للدراسة في كندا وامريكا وفرنسا اولادنا تصحكوا اعايهم الله ينعل اللي مايحشم وبعد تتعجبوني في الصنطيحة

  2. على أرض الواقع يظهر جليا ان التحكم في هذا المجال اعاد المنظومة الى نقطة البداية حيث رجعنا الى مشاكل البرنامج التقويم الهيكلي ٨٣/٩٢ وبعد مجهودات جبارة المبذولة للنهوض بالمنظومة ها نحن نرى كيف ان حسابات سياسوية مخزنية وبلادة بنكيران وجبن البيجيديين يتلعبان باهم استثمار للدولة الممول بمجهودات كل المغاربة .لقد اعدونا الى عقود خلت فيما يخص التعليم

  3. على الحكومة ان تقدم لنا بالارقام : كم عدد المدارس و الاعداديات و الثانويات التي تم احداثها ؟ ماهو عدد الاطر التعليمية التي تقاعدت و التي خرجت بالتقاعد النسبي.اعتقد 25 الف ايطار .كم وظفت وزارة التعليم هذه السنة ..10آلاف.اذن الخصاص فاحش..
    سيعيش التعليم العمومي اكتظاظا لا مثيل له منذ الاستقلال..اين جودة التعليم ؟انها سياسة مقصودة لتازيم التعليم العمومي على حساب القطاع الخاص.و لكن المستوى المعيشي لاغلب الاسر المغربية لا تسمح لها الا بالعمومي .و بهذه المعطيات سيزيد تدهور مستوى ت.العمومي . انها جناية في حق ابناء الشعب المغلوب على امره.لا حول و لا قوة الا بالله .حسبي الله و نعم الوكيل.

  4. الخصاص المهول والغير مسبوق في تاريخ المدرسة المغربية العمومية من حيث الموارد البشرية و البنية التحتية أضف على ذلك ما خلفه القانون المشؤوم لصندوق التقاعد و الأسعار التي تكتوي بها أغلب الأسر المغربية هو الجواب المقنع على ما قاله الناطق الرسمي باسم الحكومة.

عبر عن رأيك

النص
المرجو إدخال الإسم و البريد الإلكتروني

التعليقات الواردة من القراء تعبر عن آرائهم فقط، دون تحمل أي مسؤولية من قبل موقع "اليوم24" الالكتروني