فتحي عماني: تاريخ البشرية ستعاد كتابته انطلاقا من المغرب

فتحي عماني فتحي عماني

تصوير: سامي سهيل المغني

كشف فتحي عماني، أستاذ التعليم العالي وعضو فريق البحث البحث الدولي، الذي اكتشف بقايا أقدم إنسان عاقل في العالم، إن هذا الإكتشاف سيؤدي إلى إعادة كتابة تاريخ البشرية، انطلاقا من المغرب.

وأوضح عماني، في حوار مع اليوم 24، على هامش لقاء صحفي نظم بأكاديمية المملكة لتسليط الضوء على هذا الإكتشاف الجديد، أمس الجمعة، بأن النظريات المتعلقة بتاريخ الإنسان الأول كانت تتحدث عن انتقال هذا الأخير من مناطق في شرق وجنوب إفريقيا، حيث اكتشفت سابقا أقدم الجماجم البشرية، ليصل إلى مناطق في شمال القارة بمحاذاة نهر النيل.

وتابع المتحدث بأن الإكتشاف الجديد سيهدم كل هذه النظريات لأنها بنيت على أساس أن أقدم بشر كان في مناطق إثيبوبا وتانزانيا، قبل أن ينتقل إلى مصر ثم أوربا قبل الوصول إلى شمال إفريقيا، مضيفا بأن ذلك “لم يعد صحيحا بعد العثور على أقدم بقايا بشرية في جبل إغود بإقليم اليوسفية”.

وأضاف عماني بأنه الآن نظريا الإنسان الأول ” homos sapiens” المكتشف رفاته بالمغرب، تواجد أولا في المغرب قبل 300 ألف سنة، أي أقدم بعشرات آلاف السنين من الإنسان الذي وجد في شرق إفريقيا.

 

عبر عن رأيك

النص
المرجو إدخال الإسم و البريد الإلكتروني

التعليقات الواردة من القراء تعبر عن آرائهم فقط، دون تحمل أي مسؤولية من قبل موقع "اليوم24" الالكتروني