حطاب: اللي ما عاجبوش الأعمال الرمضانية..يطفي التلفزيون لمدة سنة!

images (6) images (6)

بعد أدائه دور البطولة في السلسلة الرمضانية “الخاوة” للمخرج إدريس الروخ، والانتقادات التي وجهها إليه، أخيرا، متتبعوه، فتح الفنان المغربي، عزيز الحطاب قلبه لـ”اليوم 24″، وأجاب في حوار مقتضب عن الأسئلة حول مشاركته في السلسلة المذكورة، وتكراره الأدوار نفسها، وكان الحوار كالتالي:

مرحبا عزيز الحطاب ورمضان مبارك

مرحبا، وكل عام وأنتم بألف خير و”عواشركم مبروكه”.

شاركت في العديد من المسلسلات الرمضانية هذا الموسم ماهي السلسلة الأقرب إليك، والمميزة لديك؟

بالنسبة إليّ جميع الأعمال جيدة، ولا يوجد فرق بينها، وأنا من طبيعتي أي عمل أشتغل عليه أدرسه أولا، قبل قبوله كما أن مسلسل “الله يسامح” لم يكن مبرمجا هذا الموسم، وكان قد صور في أواخر السنة الماضية، والمسؤولون عن القناة من قرروا برمجته لشهر رمضان، والعمل، الذي كان مقررا للشهر الجاري، ومؤكد هو سلسلة “الخاوة”.

طالتك بعض الانتقادات، أخيرا، حول أدوارك بأنها أصبحت مبتذلة وفيها تكرار، ما قولك؟

أنا الآن أرى أن الجهور راض عني، ولكن في جميع الأحوال الانتقادات مهمة جدا بالنسبة إليّ، ومن خلال تعليقاته، إن كانت صائبة، أصحح بعض الأخطاء.

وأحاول قدر المستطاع في أعمالي أن يكون اختلاف بين الأدوار، وأركز في الأساس في “السيتكوم” على إضحاك المشاهد، والمتلقي… ولكن في جميع الحالات لن أسمح لأحد أن يستعرض عضلاته أمام المغاربة، ويبحث عن التغرات فقط، لذا” براكا من استعراض العضلات”، والعمل يشتغل عليه العديد من العناصر بجهد، وعناء، وتطلب منا مجهودا كبيرا ..

 المشاهد يرى أن البرمجة الرمضانية ككل هذا الموسم سيئة، ماهو ردك على هذا؟

يجب أن يدرك المشاهد أن هذه هي البرمجة، التي اعتاد عليها منذ سنوات.. كاميرا خفية، ثم “سيتكوم”، فمسلسلات أخرى، ولكن أن يقول إن البرمجة سيئة، وفي الأخير نجده متتبعا لها، فهذا خطأ. وإذا كانت هذه الأعمال بالفعل سيئة، وجب على المشاهد أن يدخل معنا في الخط، ويضع أصبعه على الضرر لنصححه جميعا، ولكن أن تبقى الانتقادات هكذا تطالنا من كل صوب وحذب من دون سبب فهذا عيب.. من الأحسن أن نطفئ التلفاز لمدة سنة، وننتظر ماذا بإمكان المشاهد أن يفعل.. وهذا في حد ذاته ليس حلا.

اعتدناك دائما تقدم “كوبل” جيد رفقة الفنانة دنيا بوطازوت، ولكن هذه السنة تغير “الكوبل”، ومثلت رفقة العارضة ليلى حديوي ماهو السبب؟

لأنني لست من يقرر في تحديد الأدوار، ولا يمكنني أن اشترط على المخرج أي شخصية للعب معها، وتبقى دنيا بوطازوت مثلها مثل ليلى حديوي، وسكينة درابيل، مثلها مثل جميع الممثلين، المهم أن يجمع بيننا الحب على العمل، والتفاهم والانسجام..

هل بالفعل أن السبب الحقيقي وراء عدم تقديمك في السيتكوم “كوبل” مع دنيا بوطازوت هو غيرة زوجتك؟

زوجتي بعيدة كل البعد عن مثل هذه الأشياء، بالعكس هي تشاركني أفكارها، وبدورها تقترح عليّ أفكارا، وتقول لي إنها أعجبت بـ”الكوبل” في السيتكوم، كجميع المشاهدين، وهي تعيش معي المعاناة، والانتقادات نفسها، وتستحملني، خصوصا في الأيام الأولى، التي يبث فيها الـ”سيتكوم”…
كيف يقضي عزيز حطاب طقوسه الرمضانية؟

لست كباقي الناس العاديين، دائما مترقب لما سيحدث، لأنني لا أعلم ما سيبث من المسلسل، إذ أكون متخوفا من الحلقة، وأمنيتي من الله نعيش “بحالي بحال الناس ” أن يمر شهر رمضان، وأنا أعيشه كباقي الناس، أحتسي قهوتي، وأشاهد كباقي المشاهدين دون سماع أي انتقادات، أو آراء، أو خوف من بث مقتطفات أنا غير راض عنها.. .

أخيرا كلمة للمشاهدين

رمضان مبارك سعيد لكل المغاربة، ولمتتبعي “اليوم 24” بالصحة وطول العمر.

تعليقات الزوار

  1. خويا حنا مكنخدموهاش هادي 25 سنة ماشي غير هاد العام. تعليق عندك زوين الى كلشي طفا التلفزة العام كله انت و الي فحالك غادين يجلسو فالدار ينقيو جلبانة. تكمش لي سمع هدرتك يقول دترو prison break season 6 . الحموضة فحال كل عام

عبر عن رأيك

النص
المرجو إدخال الإسم و البريد الإلكتروني

التعليقات الواردة من القراء تعبر عن آرائهم فقط، دون تحمل أي مسؤولية من قبل موقع "اليوم24" الالكتروني