منتجون: حملات دعائية وراء ضعف ثقة المغاربة في الحليب

551273d6611e9ba6598b45ca 551273d6611e9ba6598b45ca

كشفت معطيات حديثة لفيدرالية منتجي الحليب، أن معدل استهلاك المغاربة لهذه المادة الحيوية أقل بكثير من المعدلات العالمية مبرزة أنه تراجع بنسبة 1.4 بالمائة منذ سنة 2014.

وبحسب الفيدرالية، يبلغ معدل استهلاك المغاربة من الحليب 70 لترا سنويا، مقابل 109 لترا كمستوى عالمي، و222 بالبلدان المتقدمة و90 لترا كمعدل منصوح به من طرف منظمة الصحة العالمية.

وأظهرت المعطيات ذاتها، أن مؤشر ثقة المغاربة في الحليب الطازج بالمغرب انتقل من 79 نقطة خلال الفترة ما بين 2008 و2014، لينخفض إلى 74 نقطة فقط خلال الفترة الممتدة من 2014 إلى 2016.

بعض المنتجين ربطوا بين هذا الإنخفاض في الثقة وبين “حملات مضللة” على مواقع التواصل الإجتماعي تهدف إلى التشكيك في جودة الحليب.

الإتجاه ذاته سار فيه المكتب الوطني للسلامة الصحية للمواد الغذائية، والذي حذر من المعلومات التي يتم ترويجها على مواقع التواصل الاجتماعي والمحذرة من إستهلاك الحليب ومشتقاته.

المصدر ذاته أرجع هذا الإنخفاض في الثقة إلى “الحملات الإعلامية التي تشكك في جودة الحليب” فيما وجه موقع “إيكونيوز” المختص في أخبار الاقتصاد اتهاماً مباشراً إلى خبير تغذية مغربي معروف، بالقول، إنه “مشارك في هذه الحملات وأنه يستقطب عددا كبيرا من المستهلكين للتأثير على ثقتهم في صناعة الحليب بالمغرب”.  بحسب تعبيره.

المصدر ذاته قال إن منتجي الحليب ناشدوا الفقهاء لمواجهة هذه الحملات بما في ذلك المجالس العلمية.

تعليقات الزوار

عبر عن رأيك

النص
المرجو إدخال الإسم و البريد الإلكتروني

التعليقات الواردة من القراء تعبر عن آرائهم فقط، دون تحمل أي مسؤولية من قبل موقع "اليوم24" الالكتروني