لندن تتعامل مع واقعة المسجد كهجوم إرهابي ضد المسلمين

image image

أعلنت رئيسة الوزراء البريطانية، تيريزا ماي، اليوم الاثنين، أن الواقعة التي خلفت قتيلاً و10 مصابين قرب مسجد في لندن، ليلة أمس الأحد، تعالج على أنها “هجوم إرهابي محتمل”.

وقالت ماي: “أكدت الشرطة التعامل مع هذا كهجوم إرهابي محتمل… سأتولى رئاسة اجتماع طارئ في وقت لاحق هذا الصباح”.
وقالت الشرطة البريطانية، حسب ما نشرنا أمس، إن 3 أشخاص كانوا على متن سيارة نفذوا عملية الدهس التي طالت، مصلين قرب مسجد فينسبري بارك، في العاصمة البريطانية لندن.

ورجحت مصادر من عين المكان أن يكون المنفذون بريطانيون، في حين لم تؤكد أية جهة رسمية ذلك.

وتعرف المنطقة التي شَهِدت الحادث بمحلات تذكية وعربية كثيرة. وترتادها جاليات عربية، خاصة المغاربية.

وتجمع أغلب المعطيات الرسمية المتوفرة حول عملية الدهس الجديدة، في لندن، على كون جميع ضحايا الحادث مسلمين.

عبر عن رأيك

النص
المرجو إدخال الإسم و البريد الإلكتروني

التعليقات الواردة من القراء تعبر عن آرائهم فقط، دون تحمل أي مسؤولية من قبل موقع "اليوم24" الالكتروني