البجيدي يسائل العماري حول تكلفة مناظرة احتجاجات الحسيمة

ألياس العماري الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة ألياس العماري الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة

كشف نبيل الشليح، رئيس فريق العدالة والتنمية في مجلس جهة طنجة – تطوان – الحسيمة أن فريق المصباح سيوجه سؤالا كتابيا إلى رئيس الجهة، إلياس العماري، حول التكلفة المادية لمناظرة احتجاجات الحسيمة، وغيرها من المناظرات، التي نظمها المجلس دون أن يعرفوا عنها شيئا.

وأوضح الشليح في اتصال مع موقع “اليوم 24” أن فريق البجيدي سيوجه سؤالا إلى إلياس العماري حول التكلفة المادية لهذه المناظرات، وكذا طلب توضيحات حول ما جنته الجهة من مناظراته.

وأضاف الشليح “العماري كلما بدت له فكرة ينظم مناظرة، ونحن نريد أن نعرف تكلفة هذه المناظرات، ومدى استفادة الجهة منها”.

من جهة أخرى، اعتبر نبيل الشليح أن مناظرة العماري لم تحقق شيئا، وأن المعنيين بموضوع الاحتجاجات لم يحضروا إليها، كما أن تبرؤ العماري من تنظيمها في تصريحاته الأخيرة أكبر دليل على فشلها، مضيفا أن النتيجة تثبت صوابية قرار مقاطعتها، الذي اتخذه حزبه.

 

وكانت الكتابة الجهوية لحزب العدالة والتنمية بطنجة تطوان الحسيمة قد أعلنت  مقاطعة المناظرة الوطنية التي دعا إليها إلياس العماري، رئيس الجهة، والأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة حول حراك الريف، ونظمت يوم الجمعة الماضي.

وجاء في حيثيات تبرير المقاطعة أن ما “تشهده الحسيمة من احتجاجات واحتقان اجتماعي يتجاوز تنظيم “مناظرة” غير واضحة الخليفات والأهداف”

وقال بلاغ لحزب العدالة والتنمية بجهة طنجة “إن  حزب العدالة والتنمية غير معني بهذه “المناظرة” المعزولة عن سياقها وغير واضحة الخلفيات والأهداف”، معتبرا تنظيمها هروبا من مأزق سياسي لمنظمها وتهربا من تحمل المسؤولية السياسية، وتغطية على الارتباك في التعاطي مع الوضع بإقليم الحسيمة”، كما اعتبرها محاولة للتغطية على الفشل في تدبير شؤون الجهة وباقي الجماعات الترابية بإقليم الحسيمة.

عبر عن رأيك

النص
المرجو إدخال الإسم و البريد الإلكتروني

التعليقات الواردة من القراء تعبر عن آرائهم فقط، دون تحمل أي مسؤولية من قبل موقع "اليوم24" الالكتروني