بعد انهيار الفج.. مديرية التجهيز تعد بفتح طريق آسا خلال ساعات – صور

انجراف خطير بالمقطع الطرقي اسا /كلميم انجراف خطير بالمقطع الطرقي اسا /كلميم

أفاد المدير الإقليمي لوزارة التجهيز بإقليم كلميم رشيد جاوي في اتصال هاتفي بـ”اليوم  24″، أن أشغال إعادة فتح الطريق الوطنية رقم 12 على مستوى فج أمزلوك، قد انطلقت منذ صبيحة أمس الأحد، حيث تم تكوين لجنة محلية قامت بمعاينة الأضرار الناجمة عن الانهيار الخطير بالفج، وأرسلت عتادها لإزاحة الصخور. وقال إن فتح الطريق في وجه حركة المرور سيكون قبل مغرب اليوم الاثنين .

IMG-20170619-WA0005

وأضاف المتحدث ذاته في تصريحه، أن المديرية الجهوية والاقليمية لوزارة التجهيز،  تراقب عن كثب تطورات الوضع بالفج خاصة وأن انجرافات خطيرة للأتربة والصخور، وقعت في الساعات الأولى من صبيحة أمس الأحد، ما تسبب في إغراق حوالي 100 متر من الطريق بالأحجار الكبيرة والأتربة.

من جهته تحدث ياسين الزيتون موظف بالمديرية الاقليمية لكميم ومكلف بمراقبة سير الأشغال بالمنطقة، لـ”اليوم 24″، وأشار إلى أن المديرية سخرت 3 جرافات من الحجم الكبير بالإضافة الى جرافتين متوسطتين وستة شاحنات لنقل الأتربة والأحجار، وشاحنة مزودة بمقطورة لنقل الآليات.

وأضاف المتحدث ذاته، أن الأشغال تسير كما كان مخططاً لها من طرف المسؤولين.

IMG-20170619-WA0006

تجدر الإشارة إلى أن ولوج مدينة أسا أصبح ممكنا عبر محورين، الأول بسلك  الطريق الرابطة بين أسا وتيدالت عبر “عوينة لهنا”، والمحور الثاني بسلك الطريق الجهوية رقم 102 عبر بيزكارن  مروراً بفم الحصن ثم أسا عبر الطريق الوطنية رقم 12.

وقد رافق انقطاع هذه الأخيرة خلال اليومين الماضيين فوضى في أسعار النقل، بحيث انتقلت من 40 درهم إلى 100 درهم، ما دفع فاعلين مدنيين بإقليم اسا للمطالبة بضرورة إيجاد حلول  لتهيئة وإصلاح طرق بديلة لفك العزلة، خاصة وأن قنطرة واد صياد، أصبحت في مراحلها الأخيرة نقطة سوداء، كما طالبوا بضرورة اتخاد الحيطة والحذر بهذا الفج، خاصة وأنه شهد حادثاً مماثلاً سنة 2014 ، لكون طبيعة صخوره الجيولوجية سهلة الانهيار.

IMG-20170619-WA0007

IMG-20170619-WA0003

عبر عن رأيك

النص
المرجو إدخال الإسم و البريد الإلكتروني

التعليقات الواردة من القراء تعبر عن آرائهم فقط، دون تحمل أي مسؤولية من قبل موقع "اليوم24" الالكتروني