صادم.. 70 غرزة في جسد قاصر في سطات قالت لا للزواج – صور

21740647_1453326154705309_2158989622153375669_n 21740647_1453326154705309_2158989622153375669_n

تحولت حياة القاصرة ( ف.ع) بمدينة سطات إلى جحيم، بعد أن أقدم شاب يدعى ( ع. م) ليلة أمس الثلاثاء، على توجيه طعنات غائرة إليها في مناطق متفرقة في جسدها، ما تسبب لها في 70 غرزة.

وتعود قصة فاطنة، البالغة من العمر 16 سنة، إلى عيد الأضحى الماضي، حين تقدم أحد أفراد عائلتها، البالغ من العمر 25 سنة إلى خطبتها، لكنها رفضت بسبب صغر سنها، الأمر الذي استجابت له أسرتها، ورفضته عائلة الخطيب.

وقال إبراهيم، خال الضحية في تصريح لـ”اليوم 24″، إن “ابنة أخته فاطنة، يتيمة الأب، تعيش رفقة أمها، وإخوتها، وبعد أن تقدم لها الجاني رفضت الزواج منه، لكنه أصر على موضوع الخطبة، وأصبح يتردد على بيت الأسرة لإقناعها، وإقناع والدتها”.

وأضاف المتحدث نفسه أنه “قبل أيام فقط، جاء المعتدي إلى بيت الأسرة وحصل على هاتف الضحية من أجل تفتيشه، لكنه وجده مقفلا، فطلب منها رمز الدخول، الأمر الذي رفضته، فغادر، ومعه الهاتف، ثم اتصل، بعد يومين، بوالدتها، وطلب منها أن ترافق ابنتها لاسترداد الهاتف”.

وكشف خال الضحية أن “الجاني أصر على أن يعطي الهاتف لابنة أخته، وليس لوالدتها، الأمر الذي حققه، بعدما حدد معها موعدا، أمس الثلاثاء، وأقدم في الساعة 11 ليلا على مهاجمة فاطنة أمام أنظار والدتها، موجها إليها طعنات في جسدها”.

ونقلت فاطنة إلى قسم المستعجلات في مستشفى الحسن الثاني في سطات، في وضعية خطيرة، تسببت لها في 70 غرزة في كل جسدها، وعلى إثرها قدم لها الطبيب الشرعي في المستشفى شهادة طبية لا تتراوحت مدتها 40 يوما.

من جهة أخرى، علم “اليوم 24” من مصدر في الدرك الملكي في مدينة السطات، أن السلطات انتقلت، يوم أمس، إلى مكان الحادث فور حصوله، ولاتزال تبحث عن الجاني.

 

21740228_487641668258576_5913058249992181333_n

 

21728386_1453326074705317_183404480267766314_n

 

21731248_487641618258581_8096130953282657827_n

تعليقات الزوار

عبر عن رأيك

النص
المرجو إدخال الإسم و البريد الإلكتروني

التعليقات الواردة من القراء تعبر عن آرائهم فقط، دون تحمل أي مسؤولية من قبل موقع "اليوم24" الالكتروني