رئيس الوداد: ليست لدي النية لفرض أي اسم على المدرب

سعيد الناصيري سعيد الناصيري

قال سعيد الناصيري، رئيس الوداد الرياضي، إن علاقته بمدرب الفريق، الحسين عموتة، عادية جدا، ولم ولن تتأثر بمجرد حصول الفريق الأحمر على نتيجة سيئة واحدة، نافيا بالتالي كل الإشاعات المروجة، حول توثر العلاقة بين مكونات الوداد بما فيها المكتب المسير، والمدرب، وحول إمكانية الاستغناء عن خدمات الأخير في الوقت الراهن.
وفي هذا الصدد، يقول الناصيري ل”اليوم24″:
“عموتة، أحرز لقب البطولة الوطنية الاحترافية، رفقة الوداد الموسم الماضي، وانتصر فيما لا يقل عن عشر مباريات، ولا يمكن أبدا أن الومه أو أن أعاتبه بمجرد هزيمة الفريق في مباراة الأحد الماضي، بمناسبة افتتاح بطولة الموسم الجديد.”
وشدد رئيس الوداد الرياضي، في معرض حديثه، الى كونه بطبيعة الحال، يتحمل مسؤوليته كرئيس للفريق، في كل ما يتعلق بالجوانب الإدارية واللوجيستيكية، ولا يتدخل أبدا في الشؤون التقنية، التي تعد من اختصاصات المدرب والإدارة التقنية، في إشارة منه الى كون كل اللاعبين الجدد المتعاقد معهم خلال الميركاتو الصيفي الحالي، كانوا بعد استشارة الإدارة التقنية للفريق.
وكان عموتة، قد أسر خلال الندوة الصحفية التي أعقبت مباراة الوداد والفتح الرياضي الرباطي الأخيرة بمركب محمد الخامس بالدار البيضاء، برسم الجولة الأولى من البطولة الوطنية الاحترافية، في موسمها الجديد، أن من بين المشاكل التي اعترضت تحضيرات الفريق الأحمر خلال الصيف الحالي، كانت تلك المتعلقة باللاعبين الأجانب، الذين تعاقد معهم الفريق الأحمر في اليوم المخصص كآخر موعد لإضافة أسماء الى اللائحة الإفريقية المشاركة في عصبة الأبطال الإفريقية لهذا الموسم، خلال الميركاتو الصيفي الحالي.
الى ذلك، دعا رئيس الوداد الرياضي، جماهير الفريق، الى التفاؤل بخصوص مباراة الفريق المقبلة، برسم ذهاب دور ربع نهائي عصبة الأبطال الإفريقية، الأحد المقبل، بجنوب إفريقيا، أمام بطل النسخة السابقة، ماميلودي صان داونز.
وقلل الناصيري في السياق نفسه، من آثار الهزيمة الأخيرة أمام الفتح الرياضي الرباطي، برسم البطولة الوطنية الاحترافية، بحصة 1-3، الأحد الماضي، معتبرا أن كرة القدم فيها ثلاث نتائج، الانتصار، التعادل، وكذا الهزيمة، التي تظل واردة في هذا المجال، ومؤكدا على قدرة فريقه إدراك نتائج إيجابية في مقبل المباريات، وخصوصا المنافسة القارية، التي يراهن عليها النادي وجماهيره العريضة هذا الموسم.
وبخصوص اللاعبين رضا هجهوج ورشيد حسني، أكد رئيس الوداد الرياضي، أنه وبمعية الإدارة التقنية للفريق الأحمر، قرر الإبقاء على اللاعبين المذكورين في صفوف الفريق، وتحمل كل أعبائهما المادية، في إشارة الى رواتبهما، إذ أخبر المدرب عموتة بالأمر.
وأشار الناصيري، في حديثه للموقع، إلى كون عموتة كان يريد أن يغادر اللاعبان الفريق، بحكم أنهما لا يدخلان ضمن مخططاته، وبالتالي تخليص الوداد من مصاريف زائدة متعلقة برواتبهما، إلا أن الرئيس والإدارة التقنية، يفضلان التريث في هذا الجانب، حيث ستتحمل إدارة الفريق رواتب اللاعبين، نافيا في الآن ذاته، أن تكون له كرئيس للنادي، أية نية في فرض أي اسم مهما كان على مدرب الفريق الأول.
على صعيد آخر، قرر الناصيري، أن يكون محمد أولاد، مهاجم الفريق الأحمر، والوافد الجديد من بلجيكا خلال الميركاتو الصيفي، ضمن قائمة اللاعبين المتوجهين الى جنوب إفريقيا لخوض مباراة الأحد المقبل، على الرغم من كون الأخير، كان خارج حسابات المدرب عموتة لتلك المباراة.
وأكد رئيس الوداد في هذا الصدد أيضا، أنه أراد تحمل أعباء سفر اللاعب كذلك، من أجل أن يعيش الأخير تلك الأجواء القارية بحكم عدم توفره على تجربة سابقة في هذا الإطار، وهو ما قبله عموتة، مدرب الوداد.

تعليقات الزوار

عبر عن رأيك

النص
المرجو إدخال الإسم و البريد الإلكتروني

التعليقات الواردة من القراء تعبر عن آرائهم فقط، دون تحمل أي مسؤولية من قبل موقع "اليوم24" الالكتروني