اختبار أول مصل عام للإنفلونزا في العالم

يختبر باحثون من جامعة أوكسفورد مصلاً موسمياً سيكون الأول الذي يكافح كل فيروسات الإنفلونزا في اختبار معملي مدته عامان، يشمل أكثر من ألفي شخص.

وطور معهد جينر في جامعة أوكسفورد وشركة «فاكسيتك» التي أسسها علماء من المعهد هذا المصل العام. ويتعين تغيير الأمصال الموجودة حالياً كل عام لتلائم سلالات الفيروس المنتشرة، كما أنها عادة لا تحمي الناس بدرجة كافية وخصوصاً كبار السن من ذوي المناعة الضعيفة.

ويعمل المصل الجديد باستخدام بروتينات موجودة داخل الفيروس، وليس البروتينات الموجودة على سطحه. فالبروتينات الملتصقة على سطح الفيروس مثل الدبابيس تتغير باستمرار، أما تلك الموجودة داخله فمستقرة.

ويحفز المصل الجديد بالأساس النظام المناعي لزيادة خلايا «تي» التي تقتل الفيروسات بدلاً من الأجسام المضادة.

وأظهرت دراسات سابقة أن خلايا «تي» يمكنها مكافحة أكثر من نوع من فيروسات الإنفلونزا.

ويأمل الباحثون أن يقدم المصل الجديد حماية أفضل وأطول أمداً، عندما يستخدم مع جرعة مصل الإنفلونزا الموسمي المعتادة.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة «فاكسيتك» توم إيفانز: «نأمل أن يستمر أثره ما بين عامين وثلاثة أعوام، وربما أربعة، لكننا لن نعلم حتى نجري التجارب”.

واختبر المصل الجديد بالفعل من حيث السلامة وسينتقل الآن إلى اختبارات المرحلة الثانية. ولم يصل أي مصل عام للإنفلونزا من قبل إلى مرحلة الاختبارات الثانية.

وقال إيفانز «نتطلع إلى شركة رأسمالها أكبر لتنتقل بالمصل إلى مرحلة الاختبار الثالثة والأخيرة».

عبر عن رأيك

النص
المرجو إدخال الإسم و البريد الإلكتروني

التعليقات الواردة من القراء تعبر عن آرائهم فقط، دون تحمل أي مسؤولية من قبل موقع "اليوم24" الالكتروني