غالبية التلاميذ مستاؤون من مواقع التواصل

مواقع التواصل الاجتماعي مواقع التواصل الاجتماعي

أظهرت دراسة جديدة أن نحو ثلثي أطفال المدارس في بريطانيا يتمنون لو لم تُخترع مواقع التواصل الاجتماعي، بحسب ما جاء في موقع “إيلاف”.

وتقدم الدراسة دليلًا على رد الفعل السلبي المتعاظم بين اليافعين الذي يشعرون بخيبة أمل سببها الجوانب السلبية لهذه التكنولوجيا، مثل الاستغلال والإساءة والأخبار الكاذبة على الانترنت، وقد أُجري الاستطلاع خلال شهر شتنبر وتتراوح أعمار غالبية المشاركين بين الثالثة عشرة والسادسة عشرة.

وقال 63 في المئة من التلاميذ الذين شملتهم الدراسة انهم لن يأسفوا إذا لم تكن مواقع الاتصال الاجتماعي موجودة، في حين كشف 71 في المئة انهم أجبروا أنفسهم على الامتناع عن استخدام الأجهزة الالكترونية مثل الهاتف الذكي والكومبيوتر فترة معينة للهروب من مواقع التواصل الاجتماعي.

واستطلع الباحثون الذين أجروا الدراسة آراء 5000 تلميذ من الجنسين في مدارس مستقلة وحكومية في انكلترا. وأشار كثير من الذين شاركوا في الاستطلاع إلى أن مواقع التواصل الاجتماعي تمارس تأثيراً سلبياً على وضعهم العاطفي.

صورة مزيفة

وقال 57 في المئة إنهم تلقوا تعليقات جارحة على الإنترنت، واعترف 56 في المئة بأنهم على حافة الإدمان عليها، فيما كشف 52 في المئة ان الشبكات الاجتماعية تضعف ثقتهم بشأن مظهرهم أو الحياة وإن كانت فيها اشياء مثيرة.

واعرب أكثر من 60 في المئة عن اعتقادهم بأن أصدقاءهم يقدمون “صورة مزيفة” عن أنفسهم على مواقع التواصل الاجتماعي، ولكن 85 في المئة من التلاميذ نفوا أنهم يمارسون مثل هذا الكذب لدى التعريف بأنفسهم.

ولكن ردود أفعال التلاميذ لم تكن كلها سلبية ونوهوا بأشياء تعجبهم مثل قصص سناب تشات.

 

عبر عن رأيك

النص
المرجو إدخال الإسم و البريد الإلكتروني

التعليقات الواردة من القراء تعبر عن آرائهم فقط، دون تحمل أي مسؤولية من قبل موقع "اليوم24" الالكتروني