ليلة جنس” تنهي حياة عشيق بطريقة مؤلمة ضواحي أكادير”

جثة..-Copie-Copie (1) جثة..-Copie-Copie (1)

لقي شاب مصرعه في حادث مؤلم، ليلة أمس الأربعاء بمدينة القليعة ضواحي اكادير، حين حاول الفرار من بيت عشيقته، وهي سيدة متزوجة لحظة سماعه طرقا بباب المنزل، ظانا أن الطارق هو زوج العشيقة.
واختار الشاب البالغ من العمر 28 سنة، الصعود إلى سطح المنزل، قلبل أن يقدم على القفز، ليرتطم رأسه بصخرة أصيب على اثرها بجرح غائر على مستوى الجمجمة عجل بوفاته في الحال.

وأفادت مصادر “اليوم 24” بأن المتزوجة كانت تعمل مع الشاب بإحدى الضيعات الفلاحية، وأنها كانت بصدد إعمال الإجراءات  القانونية لمسطرة الطلاق.

إلى ذلك، انتقل رجال الدرك الملكي والسلطات المحلية لمعاينة الحادث وتحرير محضر بشأنه، قبل أن يتم نقل الجثة نحو مستودع الأموات تحت إشراف النيابة العامة.

تعليقات الزوار

عبر عن رأيك

النص
المرجو إدخال الإسم و البريد الإلكتروني

التعليقات الواردة من القراء تعبر عن آرائهم فقط، دون تحمل أي مسؤولية من قبل موقع "اليوم24" الالكتروني