بوليف: هذه حقيقة استعطافي للملك بسبب ملف الريف

بوليف في زيارة للمحطة الطرقية بوليف في زيارة للمحطة الطرقية

نفى محمد نجيب بوليف، كاتب الدولة لدى وزير التجهيز والنقل والماء المكلف بالنقل، أن يكون رفض التجاوب مع اللجنة الوزارية التي كلفها الملك محمد السادس بالتحقيق في تأخر مشروع “الحسيمة منارة المتوسط”.

وشدد بوليف، في اتصال مع “اليوم24” على أنه لم يتم استدعاؤه من طرف أي جهة على خلفية تأخر مشاريع الحسيمة، كما لم يتصل به أي أحد في الموضوع، مؤكدا أنه لا توجد أي اتفاقية، أصلا، تتعلق بالنقل موقعة ضمن المشروع المذكور.

وبعدما راج أن بوليف راسل رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، وطلب منه استعطاف الملك لإعفائه من الحضور أمام اللجنة الوزارية، قال كاتب الدولة، بوليف، “لا يوجد أي استعطاف ولم أراسل العثماني في الموضوع أبدا”.

وكان الملك محمد السادس استقبل، كلا من رئيس الحكومة، ووزير الداخلية، ووزير الاقتصاد والمالية، والرئيس الأول للمجلس الأعلى للحسابات، وتسلم خلاصات التقارير التي كان قد أمر لجنة وزارية بإنجازها حول تنفيذ برنامج التنمية الجهوية “الحسيمة منارة المتوسط”، وأمر بعدها مباشرة ادريس جطو بإجراء تحقيق مالي في البرنامج. ولا يزال التحقيق جاريا لغاية الآن، بعد طلب جطو مهلة إضافية.

وخلص تقرير التحقيق الذي أنجزته اللجنة المذكورة إلى وجود تأخر، وعدم تنفيذ العديد من مشاريع البرنامج، مع استبعاد وجود أي عمليات اختلاس أو غش.

 

 

 

عبر عن رأيك

النص
المرجو إدخال الإسم و البريد الإلكتروني

التعليقات الواردة من القراء تعبر عن آرائهم فقط، دون تحمل أي مسؤولية من قبل موقع "اليوم24" الالكتروني