محكمة مغربية تلغي حكما بأبوة طفلة مولودة خارج إطار الزواج

رضيعة-أرشيف رضيعة-أرشيف

ألغت محكمة الاستئناف بطنجة حكما بالاعتراف، للمرة الأولى في المملكة المغربية، بأبوة طفلة ولدت خارج إطار الزواج، ما آثار خيبة وغضب حقوقيين.

وكانت المحكمة الابتدائية في طنجة أصدرت في يناير 2017 حكما يعترف لرجل بأبوة طفلة ولدت خارج إطار الزواج، بناء على اختبار حمض نووي ريبي قدمته الأم، في ما يعتبر سابقة في المغرب.

وحكم حينها على الأب بدفع غرامة قيمتها مئة ألف درهم للأم، وذلك رغم أن هذا الاعتراف بالأبوة لا يمنح الطفلة حقوقا مثل الإرث.

غير أن هذا الحكم الذي وصف بأنه “تاريخي” ألغته، الثلاثاء، محكمة الاستئناف التي قضت أيضا بدفع الأم نفقات التقاضي، بحسب المحامي أحمد غينون.

وأضاف المحامي “أنها خيبة كبيرة للأم وأقاربها. سنطعن في الحكم، ونضع آمالنا في قضاتها وهم نساء ورجال في مستوى عال”.

عبر عن رأيك

النص
المرجو إدخال الإسم و البريد الإلكتروني

التعليقات الواردة من القراء تعبر عن آرائهم فقط، دون تحمل أي مسؤولية من قبل موقع "اليوم24" الالكتروني