اختفاء دواء فريد من الصيدليات يهدد حياة المئات من مرضى الكلي

يعيش المئات من المرضى، ممن زرعوا الكلي، في حالة رعب بعد نفاذ أحد الأدوية الأساسية، التي يجب تناولونها بشكل دائم للحفاظ على عمل هذا العضو الحيوي.

ومنذ أسبوعين، نفذت كافة مخزونات الصيدليات في المغرب من الدواء المسمى “neoral”، الذي يعمل على كبح المناعة لدى المرضى لتجنب رفض الجسم للكلية المزروعة، والذي يتكلف أحد المختبرات باستيراده من الخارج.

وأكدت شهادة أحد المرضى، المعنيين، أن الدواء المذكور بدأ في النفاذ تدريجيا، منذ مدة، في مختلف الصديليات، خصوصا بعد إعلان وزارة الصحة عزمها تخفيض أسعار بعض الأدوية المكلفة.

واختفت فئة الدواء المذكور “neoral 100 mg و neoral 50 mg”، منذ شهر يوليوز الماضي، من كافة الصيدليات، إذ اكتفت هذه الأخيرة بتوفير الفئة “neoral 25 mg”، قبل أن تختفي هذه الأخيرة بدورها خلال الأسبوعين الماضيين.

وأصبحت الكلي المزروعة للمرضى الذين يفوق عددهم 400 شخص مهددة بالضياع مع دفعهم للرجوع لعمليات تصفية الدم في حال عدم توفر الدواء في أقرب وقت ممكن.

وبدورها أكدت مصادر من طب الكلي في مستشفى ابن سينا أن الدواء المذكور غير متوفر في الوقت الحالي، في حين لم يتسن لـ “اليوم 24” الحصول على تعليق وزارة الصحة على الموضوع، إذ حاول التواصل مع مسؤوليها دون التمكن من ذلك.

ويطالب المرضى بضرورة التدخل العاجل لمعالجة الأمر في أسرع وقت حفظا لحياة هؤلاء الأشخاص، علما بأن هذا الدواء ليس له جنيس متوفر في الصيدليات.